Accessibility links

logo-print

الجهاد الإسلامي تجدد تعهدها باحترام "التهدئة" وتحمل إسرائيل مسؤولية عملية نتانيا


جدد خالد البطش أحد قادة حركة الجهاد الإسلامي تعهد الحركة باحترام "التهدئة" مع إسرائيل.

لكنه قال إن على إسرائيل أن تلتزم بالشروط التي حددتها الفصائل الفلسطينية في إعلان القاهرة.

وردا على سؤال عن عملية نتانيا التي وقعت الاثنين الماضي قال البطش إن سرايا القدس، الذراع العسكرية لحركة الجهاد الإسلامي، كانت ترد على جرائم الاغتيالات دون الرجوع إلى القيادة السياسية في الداخل والخارج، ودون علمها.
وحمّل البطش إسرائيل المسؤولية الكاملة عن عملية نتانيا بسبب استمرار سياسة الاغتيالات وخرق اتفاق الهدنة.
وكانت إسرائيل قد قتلت الأربعاء محمود العرقان، وهو قائد ميداني في لجان المقاومة الشعبية، بصاروخين استهدفا سيارته في مدينة رفح بقطاع غزة. وقد أُصيب عشرة أشخاص، من بينهم ثلاثة أطفال دون سن العاشرة، في الغارة التي شنتها إسرائيل ردا على تفجير نتانيا.
XS
SM
MD
LG