Accessibility links

الناتو يقرر زيادة عدد قوات حفظ السلام في أفغانستان


وافق وزراء خارجية الدول الأعضاء في حلف شمال الأطلسي في بروكسيل على نشر قوة موسعة لحفظ السلام في أفغانستان.
وقال ياب دي هوب شيفر أمين عام الحلف إن قرار زيادة عدد قوات حفظ السلام سيساهم في تغطية ما لا يقل عن ثلاثة أرباع المناطق الأفغانية.
وقال شيفر إن عدد القوات سيزداد من تسعة آلاف إلى 15 ألفا، بعد أن قررت الولايات المتحدة التي تقود عمليات ضد فلول تنظيم القاعدة في جنوب البلاد خفض عدد قواتها وفق ما تقتضيه الظروف الأمنية.
بذلك أصبح عمل الحلف في أفغانستان أكبر مهمة للحلف خارج أوروبا.
ونص القرار على إنشاء مقر آخر له في العاصمة كابول تحت إشراف بريطانيا.
هذا وأشادت وزيرة الخارجية الأميركية كوندوليسا رايس بنتائج اجتماع وزراء خارجية الناتو.
على صعيد آخر، نجحت رايس في تبديد مخاوف نظرائها الأوروبيين حيال السياسة التي تعتمدها الولايات المتحدة في استجواب المعتقلين.
وقد أكدت رايس لوزراء خارجية دول حلف الأطلسي أن الولايات المتحدة منعت اللجوء إلى التعذيب في استجواب المعتقلين، لافتة في الوقت نفسه إلى التشدد حيالهم للحصول على المعلومات، خصوصاً في ما يتعلق بالعمليات الإرهابية.
وقالت رايس: "هل ستقع حوادث يتم فيها استغلال تلك السياسة؟ نعم قد يكون ذلك ممكنا. وأن اعتماد سياسة معينة لا يعني أن ذلك سيمنع وقوع مخالفات".
وأكدت رايس أن الأجهزة المختصة ستكون جاهزة لمعالجة أي انتهاك أو استغلال أو إساءة مباشرة حين وقوعها.
XS
SM
MD
LG