Accessibility links

واشنطن تعرب عن قلقها من أعمال العنف التي شابت الانتخابات المصرية


ألمحت الولايات المتحدة إلى أنها تعتزم إجراء اتصالات غير رسمية مع أعضاء من جماعة الإخوان المسلمين في مصر بعد النتائج الجيدة التي حققوها في الانتخابات التشريعية.
فقد صرح مسؤول كبير في وزارة الخارجية الأميركية طلب عدم الكشف عن هويته بأن مسؤولين أميركيين قد يجرون اتصالات بأعضاء فائزين من الإخوان المسلمين بعد أن أصبح لهم دور في الحياة السياسية المصرية حتى لو أن هذه الجماعة ليست حزبا رسميا.
وصرح المتحدث باسم الخارجية الأميركية آدم أيرلي بأن الإخوان المسلمين الذين يحظرهم القانون المصري انتخبوا بصفتهم مستقلين، وقال إنه ليس هناك إيعاز يمنع التعامل معهم.
كذلك أعربت واشنطن عن قلق شديد من أعمال العنف والمضايقات التي صدرت عن السلطات المصرية أثناء الانتخابات التشريعية، ولكنها أشادت بنتائج عملية التصويت التي زادت تمثيل المعارضة في مجلس الشعب.
فقد صرح المتحدث باسم الخارجية الأميركية آدم إيرلي الخميس بأن النتائج تظهر أن المعارضة الإسلامية زادت عدد مقاعدها بحوالي ستة أضعاف، وقال إن هذا أمر ايجابي وأن كانت قد حدثت تجاوزات أثناء عملية التصويت.
وأضاف أن هذه النتائج دليل على أن التعددية والديموقراطية قطعتا خطوة إلى الأمام في مصر.
غير أن إيرلي قال إن الولايات المتحدة تشعر بانزعاج من وقوع عدة أعمال عنف ومضايقات وتخويف للناخبين علاوة على إغلاق السلطات المصرية عددا من مراكز الاقتراع أو إعاقة الوصول إليها وهو ما أدى إلى مقتل ثمانية أشخاص.
XS
SM
MD
LG