Accessibility links

logo-print

الجيش الإسلامي في العراق يعلن قتله الرهينة الأميركي


أعلن الجيش الإسلامي في العراق أنه قام بقتل الرهينة الأميركي رونالد شولتز الذي يعمل مستشارا لوزارة الإسكان العراقية والذي أعلن احتجازه قبل يومين.

وأكد الجيش الإسلامي في بيان له على الإنترنت انه سيعرض صورة قتل الرهينة لاحقا.
إلى ذلك أعلن متحدث باسم الحكومة الأميركية في واشنطن أن بلاده لا تستطيع تأكيد مقتل الرهينة الأميركي.

من جانبه قال آدم اريلي المتحدث باسم الخارجية الأميركية إن هناك خلايا مخصصة للرهائن تواصل متابعة هذه الحالة والعمل مع العراقيين لكنه لم يؤكد مقتل هذه الرهينة.
وكان الرئيس بوش أعلن قبل أيام أن بلاده لن تدفع أي فدية للإفراج عن رهائن محتجزين في العراق.
هذا ولا يزال ستة غربيين هم أميركي وبريطاني وكنديان وفرنسي وألمانية محتجزين في العراق منذ أسبوعين.

من جهته دعا الأمين العام للأمم المتحدة كوفي عنان إلى الإفراج الفوري وغير المشروط لكافة المدنيين المختطفين في العراق. وأعرب ستيفان دو جاريك المتحدث باسم عنان عن مخاوف الأمين العام من موجة الاختطاف الجديدة في العراق داعيا كافة الأطراف إلى احترام القوانين الدولية التي ترعى حقوق الإنسان.
دعوة عنان جاءت تعليقا على ما أورده موقع الكتروني للجيش الإسلامي في العراق بأنه قتل الرهينة الأميركي بعد انقضاء المهلة التي كان حددها لتنفيذ مطالبه.

هذا وقد وجه احد معتقلي غوانتانامو السابقين رسالة إلى خاطفي الرهائن البريطانيين في العراق ناشدهم فيها على اطلاق سراح هؤلاء لأنهم كانوا من معارضي الحرب في العراق.
XS
SM
MD
LG