Accessibility links

رايس تنجح في تبديد القلق الأوروبي حيال المعتقلات السرية الأميركية


نجحت وزيرة الخارجية الأميركية كوندوليسا رايس في تبديد مخاوف الأوروبيين حيال إستخدام وكالة الاستخبارات المركزية الأميركية معتقلات سرية في أوروبا.

وعبر حلفاء أوروبيون للولايات المتحدة عن رضاهم بعد تأكيدات وزيرة الخارجية الأمريكية كوندوليسا رايس من أن معاملة بلادها للمحتجزين تخضع لشروط القانون الدولي
وقالت رايس إن الولايات المتحدة لم ترتكب مخالفات للقانون مشيرة إلى انه لا يمكن إعلان المسائل المتعلقة بالإستخبارات.

وأضافت ان الإستخبارات وجمع المعلومات وإستخدامها هي أشياء يساء فهمها جدا في أحيان كثيرة لأن عمل الاستخبارات سري بطبيعته ويجري في مجالات مقفلة.

من جهته، قال وزير الخارجية الهولندية برنارد بوت إن بلاده تلقت إجابات واضحة تماما في ما يتعلق بالمجال الجوي ورحلات الطائرات المارة وانه لن تكون هناك معاملات قاسية أو غير إنسانية داخل أو خارج الولايات المتحدة.

ورأى وزير الخارجية الألمانية فرانك فالتر شتاينماير إن الوزيرة رايس وعدت بألا تفسر الاتفاقات الدولية بصورة مختلفة في الولايات المتحدة عنها في أوروبا، وهذا تصريح إيجابي حسب تعبيره.
XS
SM
MD
LG