Accessibility links

فرنسا تحتفل بمرور مئة عام على فصل الكنيسة عن الدولة


تحتفل فرنسا بالذكرى المئوية الأولى على اعتماد العلمنة من خلال إقرار قانون فصل الدولة عن الكنيسة في مثل هذا اليوم من العام 1905.
وقد أدان في حينه البابا بيوس العاشر هذا القانون وتخللت المرحلة أعمال عنف محدودة.
وفي حين أعربت الطائفتان اليهودية والبروتستانتية عن قبولهما بالقانون المدني إلا أن الكاثوليك لم يسلموا بالقانون العلماني الذي يفصل الدين عن الدولة إلا في العام 1924 بعدما منحت المرجعية الكاثوليكية بعض حقوقها في إدارة شؤون أتباعها.
XS
SM
MD
LG