Accessibility links

سوريا تطالب ميليس بإعادة النظر في تقريره الأول


قال القاضي ديتليف ميليس، رئيس لجنة التحقيق الدولية في جريمة اغتيال رفيق الحريري، إنه سيقدم تقريرا إلى مجلس الأمن الدولي في 13 من الشهر الجاري.
وأضاف في حديث صحفي أن التقرير لن يكون نهائيا بل هو استكمال للتقرير الذي سبقه.
وأعرب ميليس عن إعتقاده أن التقرير النهائي سيستغرق وقتا حسب تعبيره.
وقال إن اللجنة جمعت في الأشهر الماضية كما زاخرا من الأدلة، كما سيشير في تقريره القادم معربا عن ارتياحه لما توفر لدى اللجنة من أدلة.
وقال ميليس في لقاء مع صحيفة المستقبل اللبنانية إن التحقيق في شقه السوري سيتكثف في المرحلة الحالية، وأنه ينكب حالياً مع الفريق القضائي الذي أجرى الاستجوابات في فيينا على دراسة الإفادات التي قدمها المستجوبون السوريون الخمسة ليقرر في ضوئها ما إذا كان سيوصي بالتوقيف أو سيقرر إجراء جولة جديدة معهم. وأضاف أنه سيطلب من السلطات السورية في الأيام القليلة المقبلة استجواب دفعة جديدة من السوريين في العاصمة النمساوية كما سيطلب أيضاً مثول الشاهد هسام طاهر هسام أمام اللجنة في المونتي فردي في لبنان.
وأشار ميليس أن تحديد مدى كفاية الأدلة أمر متروك للمحكمة التي ستحاكم أي متهم.
وأكد تنحيه عن رئاسة اللجنة في ختام تفويضه الذي ينتهي منتصف ديسمبر/ كانون الأول الجاري، إلا أنه قال إنه سيساعد لجنة التحقيق حتى تعيّن الأمم المتحدة خلفا له اذا وافق مجلس الأمن الاسبوع المقبل على تمديد تفويض عمل لجنة التحقيق.
XS
SM
MD
LG