Accessibility links

المصريون يواصلون الاقتراع بأولى مراحل انتخابات مجلس الشعب


استؤنفت في الثامنة من صباح اليوم الثلاثاء بالتوقيت المحلي عمليات الاقتراع في اليوم الثاني والأخير من المرحلة الأولى لانتخابات مجلس الشعب التي تجري على ثلاث مراحل وتختتم في منتصف يناير/كانون الثاني المقبل.

وبدأت مراكز الاقتراع في استقبال الناخبين في تسع محافظات، وذلك في أول انتخابات تشريعية بعد الإطاحة بنظام الرئيس المصري السابق حسني مبارك.

وكان يوم أمس قد شهد إقبالا كبيرا على صناديق الاقتراع ما دعا اللجنة العليا للانتخابات برئاسة المستشار عبد المعز إبراهيم إلى الدفع بثلاثة آلاف صندوق انتخابي إضافية للجان التي امتلأت الصناديق بها بأوراق الاقتراع.

وقال رئيس المكتب الفني للجنة العليا للانتخابات يسري عبد الكريم إن اللجنة قامت بتوزيع 18 ألفا و530 صندوقا للاقتراع على مستوى المحافظات التسع التي تجري فيها انتخابات المرحلة الأولى.

في سياق متصل، أشاد رئيس مجلس الوزراء المصري المكلف كمال الجنزوري بسير العملية الانتخابية وبالإقبال الجماهيري. وقال إن العالم كله يشهد للمصريين على حرصهم على المشاركة بإيجابية في هذه الخطوة الديموقراطية المهمة.

ردود فعل دولية إيجابية

وفي ردود الفعل، قالت وزارة الخارجية الأميركية إن الأنباء المبكرة بشأن الانتخابات المصرية ايجابية إلى حد بعيد خاصة وأن المجلس العسكري الحاكم قد خطى أولى خطواته في تسليم السلطة إلى المدنيين من خلال تشكيل حكومة جديدة.

وقال المتحدث باسم الوزارة مارك تونر إنه لم ترد أي أنباء تفيد بوقوع أعمال عنف أو مخالفات، مضيفا أن الإقبال على التصويت كبير.

من جهتها، أكدت سفيرة الولايات المتحدة في القاهرة آن باترسون الاثنين عقب زيارتها لمركز مراقبة الانتخابات بالمجلس القومي لحقوق الإنسان أن الإدارة الأميركية ستتعاون مع من يختاره الشعب المصري في الانتخابات البرلمانية، معربة عن ترحيبها بهذه العملية التي تجعل مصر تنضم إلى المجتمعات الديموقراطية في العالم.

من جهته، وصف السفير البريطاني لدى مصر جيمس وات الانتخابات بأنها حدث سياسي مهم وقال إنها أجريت بشكل منظم وسلمي.

يشار إلى أن انتخابات مجلس الشورى التي ستبدأ في نهاية يناير/كانون الثاني وتستمر حتى مارس/آذار المقبل ستعقب انتخابات مجلس الشعب.

XS
SM
MD
LG