Accessibility links

logo-print

تنظيم الإخوان المسلمين في مصر ينتهج سياسة جديدة في التعامل مع واشنطن


قال مسؤولون كبار في تنظيم الإخوان المسلمين إن أعضاء التنظيم مستعدون للحوار مع أعضاء في الكونغرس الأميركي بدون تدخل من الحكومة.
إلا أن محمد حبيب نائب مرشد التنظيم أستدرك أن الاتصالات بين نواب الإخوان ومسؤولين في إدارة الرئيس بوش تحتاج إلى موافقة وزارة الخارجية المصرية.
وقد اعتبر هذا الموقف ابتعاداً عن الموقف القديم للتنظيم الذي كان يشترط أن تغيّر الولايات المتحدة سياستها قبل أن تتم الاتصالات معها.
وقال حبيب إنه يمكن لأعضاء الكونغرس أن يتصلوا بنواب من الإخوان المسلمين متى شاءوا. أما الاتصالات مع السفارة الأميركية في القاهرة، فمسألة حساسة، لكن الإخوان يرحبون بها إذا تمّت عبر وزارة الخارجية المصرية.
هذا وأشار محمد مهدي عاكف، المرشد العام لجماعة الإخوان المسلمين أن من بين أهداف الجماعة خدمة المواطن المصري بغض النظر عن ديانته كما أكد دعم الجماعة للأقلية القبطية في مصر وقال "للعالم الآن":
XS
SM
MD
LG