Accessibility links

logo-print

مظاهرة مناهضة لمنظمة التجارة العالمية في هونغ كونغ


تظاهر مناهضو العولمة في هونغ كونغ إعرابا عن معارضتهم لمنظمة التجارة العالمية إستباقا للإجتماع الوزاري الذي تعقده هناك في الأيام المقبلة. ومن المتوقع أن يهبط على هونغ كونغ حوالى عشرة آلاف ناشط آخر.
يقول البروفيسور جوزيف تشونغ الخبير الإقتصادي إن الجميع يأمل في تحديد جدول زمني لإحراز التقدم بشأن تحرير التجارة العالمية:
" لكنني أعتقد أنه لا أحد يبدو متفائلا حاليا . وقد يري المتفائلون الكثير من الأمل لكن الأمر ليس كذلك."
وتقول إليزابيث تانغ، من التحالف الشعبي حول منظمة التجارة العالمية في هونغ كونغ:
" لقد جئنا لنطلب من حكومة هونغ كونغ التي ترأس الإجتماعات أن تستمع لصوت شعوب العالم وأن تضمن أن يسفر الإجتماع عن تحديد قواعد التجارة التي تفيدها وتنتشلها من الفقر."
من ناحية أخرى أبدى وزير الصناعة والتجارة البريطاني ألان جونسون تشاؤمه من مؤتمر التجارة الذي سيعقد في هونغ كونغ هذا الأسبوع لتحسين أحوال الدول الفقيرة.
وكان جونسون قد حذر من قبل من فشل مؤتمر هونغ كونغ لفقد الدعم من الاتحاد الأوروبي الذي لم يوافق على إلغاء دعم الصادرات والسلع الزراعية.
وقال إن المؤتمر الذي عقدته منظمة التجارة العالمية في الدوحة مؤخرا كان من الممكن أن يأتي بنتائج جيدة لو تحلت الدول المشاركة بالصراحة خلال المحادثات.
وأضاف أن مؤتمر هونغ كونغ سيكون امتدادا لمشوار طويل وقال إنه يتمنى أن يعد المؤتمر بمثابة انطلاقة لتحقيق أنجاز كبير بحلول عام 2006.
XS
SM
MD
LG