Accessibility links

logo-print

روسيا تدشن نظاما مضادا للصواريخ لمواجهة الدرع الأميركية


أعلن الرئيس الروسي ديمتري ميدفيديف يوم الثلاثاء تشغيل نظام الإنذار المبكر المضاد للصواريخ في مدينة كالينيغراد المطلة على بحر البلطيق، مؤكدا أن النظام الجديد "يشكل إشارة إلى استعداد روسيا للرد بالمثل على الخطر الذي يشكله مشروع الدرع الصاروخية الأميركية".

وقال ميدفيديف لدى إعطائه الأمر بتشغيل محطة "فورونيج -د.م." للإنذار المبكر إن هذا النظام يمتلك القدرة على مراقبة إطلاق الصواريخ من شمال المحيط الأطلسي.

وتابع قائلا "آمل أن يفهم شركاؤنا هذه الخطوة بأنها أول إشارة إلى استعداد بلادنا للرد بالمثل على الأخطار التي تشكلها الدرع الصاروخية بالنسبة لقدراتنا النووية الإستراتيجية".

وأوضح أن بلاده لا ترى مانعا من تعاون مستقبلي بين الحكومة الروسية وحلف شمال الأطلسي، إذا تم التوصل لاتفاق بين الطرفين.

وأكد الرئيس الروسي أن محطة الرادار الجديدة التي تم تشغيلها في كالينينغراد هي "إدارة لمراقبة المجال الجوي ولا تشكل بحد ذاتها تهديدا لجيراننا".

وكان مصدر في وزارة الدفاع الروسية قد أكد في وقت سابق أن المحطة ستباشر عملها ابتداء من ديسمبر/كانون الأول المقبل.

وتعتبر روسيا أن الدرع الصاروخية الأميركية تشكل تحديا للقدرات العسكرية الروسية، في حين تقول واشنطن إن نظامها الصاروخي الموجود في أوروبا هو لمواجهة التهديدات الإيرانية، وليس موجها ضد روسيا.

إستعداد للحوار

يأتي هذا فيما أعلن قسطنطين كوستاتشوف، رئيس لجنة الشؤون الدولية في مجلس الدوما الروسي أن بلاده على استعداد لمواصلة الحوار مع الولايات المتحدة بشأن قضية الدرع الصاروخية.

وقال كوساتشوف إنه "لا يجوز اعتبار تصريح الرئيس الروسي في 23 نوفمبر/تشرين الثاني، بمثابة قطع من جانب روسيا للمفاوضات بشأن هذه القضية، ولكنه تنبيه بأن روسيا عازمة على الذود عن أمنها بثبات وحزم ودون تنازلات".

وأضاف كوساتشوف أن "هذا في نفس الوقت، تذكير لشركائنا الغربيين بأنه لم يتم استنفاد إمكانيات مواصلة المفاوضات، بالرغم من تقلص الفضاء لها، بسبب موقف شركائنا الهدام"، على حد قوله.

وذكر كوساتشوف بأن كتلتين من كتل مجلس الدوما الأربع أيدتا قبل عام تقريبا المصادقة على معاهدة (سالت).

وتنص المعاهدة التي تهدف إلى خفض ترسانتي البلدين من الأسلحة الإستراتيجية الهجومية، على تقليص الرؤوس النووية الحربية إلى 1550 لدى كل من الطرفين، مما يقل بنسبة 30 في المائة عن السقف المحدد لهذه الرؤوس.

XS
SM
MD
LG