Accessibility links

logo-print

الحكومة العراقية تحقق في حالات تعذيب السجناء بوزارة الداخلية


أعلن بيان لرئيس الوزراء العراقي إبراهيم الجعفري أن 13 سجينا من بين الذين وجدوا في سجون تابعة لوزارة الداخلية مؤخرا تعرضوا للتعذيب. وقال إن حالتهم تستدعي عناية طبية خاصة.
وقال البيان إنه سيجري تحقيقات خاصة لمعرفة أساليب التعذيب التي استخدمت أثناء وجودهم في تلك السجون واتخاذ الإجراءات اللازمة لمعاقبة مرتكبيها.
من جهته أكد السيرجنت ستيسي سايمون المتحدث العسكري باسم القوات الأميركية أن الرجال الـ13 يحتاجون إلى عناية طبية خاصة، مشيرا إلى أنه لا يمكن مناقشة الظروف الصحية التي يعيشون فيها.
وكانت قوات أميركية وعراقية قد عثرت خلال مداهمتها أحد مراكز الاعتقال الحكومية في بغداد الخميس الفائت على أكثر من 600 سجين في زنزانة ضيقة.

وأتت تلك الغارة بعد شهر من الغارة الأولى التي اكتشفت القوات الأميركية على أثرها سجنا تابعا لوزارة الداخلية العراقية وسط بغداد قيل أن ما يقارب من 169 معتقلا فيه معظمهم من السنة العرب، تعرضوا للتعذيب وسوء التغذية.
وتتولى وحدة تابعة لوزارة الداخلية إدارة مركز الاعتقال الذي اكتشف الخميس الفائت والذي يقع على الضفة الشرقية من نهر دجلة الذي يمر عبر العاصمة العراقية بغداد.

ولم يصدر أي تعليق رسمي حول النبأ الذي نشرته صحيفة واشنطن بوست على موقعها الالكتروني صباح الاثنين، إلا أن المتحدث باسم الحكومة العراقية ليث كبة أكد في تصريح له مساء الأحد أن الحكومة ستحقق في كل القضايا المتعلقة بإساءة معاملة المعتقلين والسجناء في السجون العراقية.
XS
SM
MD
LG