Accessibility links

logo-print

أحمدي نجاد يدافع عن تصريحاته بخصوص إسرائيل


دافع الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد الإثنين عن تصريحاته الأخيرة المتعلقة بإسرائيل مؤكدا أن العالم بات على حافة التغيير.

ونقلت وكالة أنباء الطلبة الإيرانيين "إسنا"عن أحمدي نجاد قوله خلال كلمة له في مؤتمر "دعم الثورة الإسلامية في فلسطين" إن القوى الغربية تدعم ما سماها بأعمال النظام الصهيوني الفظيعة لأنها تعلم أن أي تغيير في فلسطين سيغير الترتيبات السياسية والاقتصادية والثقافية في العالم، على حد تعبيره.

وتساءل أحمدي نجاد أنه لو ثبتت صحة المجزرة التي تعرض لها اليهود في أوروبا وأنها استخدمت كذريعة لدعم الصهاينة، فلمَ يدفع الفلسطينيون الثمن؟.

وكانت تصريحات أحمدي نجاد التي دعا فيها إلى مسح إسرائيل من الخارطة ودعوته الأخيرة لإقامة دولة إسرائيل على الأراضي الألمانية والنمساوية قد لاقت انتقادا دوليا واسعا.

إلا أن الرئيس الإيراني رد على تلك الانتقادات بالقول إن السياسة الغربية تجاه الفلسطينيين كانت منحازة دوما للنظام الصهيوني، كما أنها ألحقت الأذى بالعالم الإسلامي، مشيرا إلى أنه لا يمكن للغربيين لعب دور الوسيط في الصراع الفلسطيني- الإسرائيلي.
XS
SM
MD
LG