Accessibility links

متظاهرون يقتحمون السفارة البريطانية في طهران


دخل عشرات المتظاهرين يوم الثلاثاء حرم السفارة البريطانية في طهران حيث نزعوا العلم البريطاني ورفعوا العلم الإيراني مكانه.

وحطم المتظاهرون الذين كانوا يحتجون على العقوبات التي أقرتها لندن ضد إيران بسبب برنامجها النووي، نوافذ بواسطة حجارة وأحرقوا أعلاما بريطانية وإسرائيلية، كما ظهر في لقطات بثها التلفزيون الحكومي مباشرة.

وذكرت وكالة أنباء فارس الإيرانية أن مجموعة من الطلبة دخلوا السفارة البريطانية في العاصمة طهران بعد اعتصام لهم، مضيفة أن قوات الأمن لم تنجح في منعهم من الدخول إلى داخل السفارة .

وأضافت الوكالة أن المتظاهرين رددوا خلال التجمع شعارات "الموت لأميركا والموت لبريطانيا والموت لإسرائيل".

وأظهرت لقطات تلفزيونية حية قيام محتجين بتحطيم النوافذ، وإلقاء الحجارة ووثائق ولوحات إحداها تحمل صورة للملكة اليزايبث ملكة بريطانيا عثر عليها فيما يبدو داخل المجمع.

وأكدت وكالة الأنباء الإيرانية أن حوالى مائتي طالب من الميليشيا الإسلامية (الباسيج) اقتحموا المقر السابق لسفير بريطانيا في شمال طهران حيث "يقومون بحماية رعايا أجانب".

ولم تذكر الوكالة أي تفاصيل عن الأجانب الموجودين في المكان وهو حديقة كبيرة تضم عددا من المنازل ولم يعد يقيم فيها السفير، لكنها ما زالت تحمل الصفة الدبلوماسية.

وصرح دبلوماسي بريطاني لوكالة الصحافة الفرنسية أن كل الرعايا البريطانيين داخل المجمع "في أمان"، إلا أنه لم يذكر أي تفاصيل إضافية.

وقالت الوكالة إن الطلاب "صادروا وثائق سرية وتجسسية" في مكاتب هذا المقر الدبلوماسي السابق، دون الإشارة إلى تفاصيل أخرى.

وفي أول رد فعل لها أدانت وزارة الخارجية البريطانية الثلاثاء عملية الإقتحام التي وصفتها بأنها "غير مقبولة"، مؤكدة أنها "تشعر بالغضب إزاء هذا الاقتحام".

وقالت الوزارة في بيان لها إن "اقتحاما من جانب عدد كبير من المتظاهرين قد حدث لمجمع سفارتنا وشهد عمليات تخريب لممتلكاتنا"، مضيفة أن "هذا موقف مبهم والتفاصيل ما زالت تتكشف، لكننا نشعر بغضب شديد من هذا".

وذكرت وكالة رويترز للأنباء أن محتجين إيرانيين اقتحموا مبنى ثانيا تابعا للسفارة البريطانية في شمال طهران يوم الثلاثاء في الوقت الذي ما زال يحتل فيه آخرون المبنى الرئيسي في وسط المدينة على بعد عدة كيلومترات.

ونقلت رويترز عن وكالة مهر الإيرانية شبه الرسمية للأنباء أن موظفي السفارة فروا دون أن تحدد أي مبنى تشير إليه، مضيفة أن موظفي السفارة غادروا المبنى قبل عدة دقائق من الباب الخلفي.

ومن جانبها قالت وكالة أنباء الجمهورية الإسلامية الإيرانية الرسمية إن الشرطة أخلت شارعا أمام المجمع الرئيسي للسفارة البريطانية في طهران تمهيدا لإخراج المحتجين الذين اقتحموا المجمع.

ووجهت الشرطة من خارج البوابة الرئيسية للسفارة نداء للمتظاهرين عبر مكبرات الصوت يقول "انتهت المظاهرة.. أخرجوا".

XS
SM
MD
LG