Accessibility links

logo-print

مجلس الأمن يطلع على سير التحقيق في أعمال العنف في دارفور


قال لويس مورينو أوكامبو ممثل الادعاء في المحكمة الجنائية الدولية أمام مجلس الأمن إنه يحقق في أعمال قتل واغتصاب جماعي أرتكبت في غرب السودان.
لكنه أضاف أنه ليس باستطاعته إستجواب الشهود في دارفور. وذكر أوكامبو أن الحكومة السودانية كانت تتعاون معه لكن وزير العدل السوداني محمد علي المرضي صرح بأنه لن يسمح لمحققي أوكامبو بدخول دارفور حيث أدى التطهير العرقي إلى أعمال قتل واغتصاب ونزوح مليوني لاجئ.
وقال المرضي إن مسؤولي المحكمة الجنائية الدولية ليس من اختصاصهم بحث أي شأن داخلي في السودان أو فيما يتعلق بالمواطنين السودانيين وإنه لا يمكنهم التحقيق في أي مسألة لها علاقة بدارفور.
وصرح الأمين العام للأمم المتحدة كوفي عنان للصحفيين بإن الأخطار ما زالت تكتنف الوضع في دارفور.
وأضاف عنان: "ثمة هناك عناصر إجرامية وعصابات، تشن هجمات على عمال الإغاثة، وهناك مناطق لا يمكن لأحد أن يدخلها ، لذلك ينبغي على الحكومة والمتمردين التوصل إلى اتفاق في أبوجا والتقيد باتفاق السلام".
من جهة أخرى، قالت الأمم المتحدة إنها بصدد إيجاد حل لمشكلة اللاجئين السودانيين في مصر وبعض الدول الأخرى.
وأضافت أن أول مجموعة من اللاجئين السودانيين الذين فروا بسبب الحرب بين الحركة الشعبية لتحرير السودان والحكومة ويبلغ عددهم حوالي 500 ألف لاجئ سيعودون إلى الجنوب خلال الأسبوع المقبل.
XS
SM
MD
LG