Accessibility links

رئيس وزراء كندا يدعو أحمدي نجاد إلى التوقف عن نشر رسالة الكراهية


قال رئيس وزراء كندا بول مارتين إن حكومته استدعت السفير الإيراني لديها لسؤاله حول تعليقات الرئيس محمود أحمدي نجاد المعادية لليهود والتي أنكر فيها حدوث المحرقة.
وقال مارتين إن بلاده تعتبر تلك التصريحات غير مقبولة.
ودعا أحمدي نجاد للتوقف عن نشر رسالة الكراهية وإبداء المزيد من ضبط النفس.
وكانت كندا قد أدانت تصريحات أحمدي نجاد السابقة الداعية إلى محو إسرائيل من الوجود.
وقال مارتين إن حكومته لا تعتقد أن تصريحات الرئيس الإيراني تعكس التقاليد والقيم التي يتمتع بها الشعب الإيراني.
وتعاني العلاقات الإيرانية الكندية من توتر منذ نحو عامين بعد مقتل الصحافية الكندية ذات الأصل الإيراني زهرة كاظمي أثناء احتجازها في إيران.
بدوره، قال الرئيس بوش إن إيران ما زالت جزءا من محور الشر الذي وصفه لأول مرة عام 2002.
وأضاف في لقاء مع شبكة تلفزيون فوكس الأميركية أن إيران ما زالت تشكل تهديدا حقيقيا، ودعا طهران إلى إثبات عدم سعيها لامتلاك سلاح نووي.
وأعرب الرئيس بوش عن قلقه من نظام الحكم الديني في إيران الذي لا يتمتع بشفافية كبيرة.
وقال الرئيس بوش إن سياسته تجاه إيران تعمل على استخدام السبل الديبلوماسية، وتهدف في نفس الوقت إلى القضاء على الطغيان.
وأعرب بوش عن أمله في أن يسمح الساسة الإيرانيون للشعب بالمشاركة في حكم بلادهم.
وكان أحمدي نجاد قد دعا إلى محو إسرائيل من الوجود قبل نحو شهر، كما أنكر حدوث المحرقة اليهودية في تصريحات جديدة هذا الأسبوع.
XS
SM
MD
LG