Accessibility links

موسى بعد لقائه الأسد يأمل في منع تدهور العلاقات بين دمشق وبيروت


قال الأمين العام لجامعة الدول العربية إن الأحداث الأخيرة التي شهدتها بيروت من فعل أياد شريرة ترغب في زعزعة استقرار لبنان وتوسيع الهوة بينه وبين سوريا.
وقال عمرو موسى بعد لقائه الرئيس السوري بشار الأسد في دمشق إنه يأمل في منع تدهور العلاقات بين دمشق وبيروت بعد مقتل الصحفي والنائب اللبناني جبران تويني.
ويذكر أن موسى وصل إلى سوريا اليوم قادما من لبنان عبر طريق البر. وكان موسى قد أوضح في مؤتمر صحافي قبل مغادرته لبنان أن زيارته القصيرة إلى سوريا تندرج في إطار تحرك ديبلوماسي يهدف لتدارك الموقف المتفاقم بين لبنان وسوريا على حد تعبيره. ونفى موسى أنه يحمل مبادرة تتعلق بطلب الحكومة اللبنانية تشكيل محكمة ذات طابع دولي تتولى محاكمة المتورطين في اغتيال رئيس الوزراء اللبناني الأسبق رفيق الحريري.
قال أمين عام الجامعة العربية إنه قلق جدا من الوضع المشحون في لبنان بعد وصوله إلى بيروت في زيارة تهدف إلى احتواء الأزمة المتصاعدة بين سوريا ولبنان.
XS
SM
MD
LG