Accessibility links

قريع يستقيل من منصبه ليخوض الانتخابات التشريعية الشهر المقبل


قال محمود عباس إن الحكومة الفلسطينية الحالية ستواصل أداء مهمامها بشكل مؤقت برئاسة نبيل شعث نائب رئيس الوزراء بعد استقالة أحمد قريع من منصبه.
وقد أعلن عباس ذلك أثناء إدلائه بصوته في المرحلة الرابعة من الانتخابات البلدية في مدينة البيرة في الضفة الغربية، لافتا إلى أن العبرة ستكون في نتائج هذه الانتخابات.
وكان رئيس الوزراء الفلسطيني أحمد قريع قد استقال من منصبه ليرشح نفسه في الانتخابات التشريعية المقررة في الخامس والعشرين من الشهر المقبل.
يذكر أن رئيس السلطة الفلسطينية الراحل ياسر عرفات قد عين قريع رئيسا للوزراء عام 2003.

من جهة أخرى، أعرب منسق لجنة الانتخابات الداخلية في حركة فتح عن أمله في أن يخوض مرشحو الحركة الانتخابات التشريعية ضمن قائمة واحدة.
وكان عدد من المرشحين على رأسهم مروان البرغوثي أمين سر حركة فتح قد أعلنوا أنهم سيخوضون الانتخابات ضمن قائمة مختلفة عن القائمة الرسمية للحركة.
على صعيد آخر، قالت مصادر فلسطينية إن المسؤولين الإسرائيليين والفلسطينيين سيعقدون محادثات مكثفة عند معبر بيت حانون إريتز شمال قطاع غزة للاتفاق على تشغيل الممر الآمن وتسيير الحافلات بين الضفة الغربية والقطاع.
XS
SM
MD
LG