Accessibility links

logo-print

تراجع لسجل حقوق الإنسان في الصحراء الغربية بعد الحكم بالسجن على سبعة نشطاء


قالت منظمة العفو الدولية إن الحكم بالسجن الذي أصدرته السلطات القضائية المغربية الأربعاء بحق سبعة من نشطاء حقوق الإنسان الصحراويين يمثل تراجعا خطيرا لسجل حقوق الإنسان في الصحراء الغربية الخاضعة للسيطرة المغربية منذ عام 95.
وأضافت المنظمة أن المحاكمة التي أسفرت عن إدانة الناشطين السبعة المعروفين لدى منظمة العفو الدولية بدفاعهم عن حقوق الإنسان لم تكن محاكمة عادلة على ما يبدو، وأضافت أن ذلك يزيد من اعتقادها بأن الناشطين السبعة هم سجناء ضمير.
وكانت محكمة الاستئناف في مدينة العيون قد أصدرت أحكاما بالسجن على الناشطين السبعة وعلى سبعة أشخاص آخرين تتراوح بين ستة أشهر وثلاث سنوات بتهم المشاركة في نشاطات احتجاجية عنيفة والتحريض عليها، وذلك على خلفية المظاهرات التي شهدتها المنطقة في وقت سابق من العام الجاري للمطالبة باستقلال الصحراء الغربية عن المغرب أو حصولها على حق تقرير المصير.
XS
SM
MD
LG