Accessibility links

logo-print

المقداد ينفي أن تكون سوريا وراء الجرائم التي تحدث في لبنان


أكد فيصل المقداد سفير سورية لدى الأمم المتحدة أن بلاده على ثقة من براءتها وإنها لا يمكن أن تكون وراء ما وصفها بالجرائم التي تحدث في لبنان لأن هذه ليست سياسة سوريا، على حد تعبيره.

وتعليقا على نص القرار الأخير الصادر عن الأمم المتحدة قال المقداد إن لدى سوريا كثير من الأصدقاء الذين يرفضون التهديدات والإبتزاز حسب تعبيره.
وفي موضوع متصل قال السفير الروسي أندريه دينيزوف في مجلس الأمن إن موسكو اقترحت تعديلا أكثر توازنا لكن فرنسا والولايات المتحدة رفضتا إزالة ما وصفه بالسلبيات غير الضرورية عند الإشارة إلى سوريا.

وأكد السفير الروسي استمرار بلاده في معارضة الضغط على سوريا اللا مبرَر ،حسب قوله.
لكن السفير الأميركي في الأمم المتحدة جون بولتون قال إن الحكومة السورية لا يمكنها الاختباء أو الهرب حسب تعبيره مشيرا إلى أن الغاية النهائية لهذا التحقيق هي الوصول إلى الحقيقة وتقديم أي شخص إلى العدالة .
من جهة أخرى، أشادت صحيفة البعث السورية الرسمية بموقف روسيا والصين والجزائر داخل مجلس الأمن.
وإعتبرت إنه عطل المشروع الثلاثي في إشارة إلى مشروع القرار الذي كان قدم بدعم من فرنسا والولايات المتحدة وبريطانيا بشأن تطورات التحقيق في إغتيال رئيس الوزراء اللبناني السابق رفيق الحريري.
XS
SM
MD
LG