Accessibility links

logo-print
1 عاجل
  • تحطم مقاتلة روسية لدى محاولتها الهبوط على حاملة طائرات في البحر المتوسط

النرويج ترسل جنودا إلى السودان في إطار قوات حفظ سلام تابعة للأمم المتحدة


أعلنت النرويج أنها تعتزم إرسال نحو 200 جندي من قواتها إلى إقليم دارفور بالسودان وذلك ضمن إطار قوات حفظ سلام تابعة للأمم المتحدة.
وقال مسؤول في وزارة الدفاع النرويجية إن الحكومة تود في الوقت الحالي التركيز على منطقة إفريقيا حيث عدد جنودها والمراقبين قليل جدا.
وتزامن قرار الحكومة النرويجية سحب جنودها المتواجدين في العراق تنفيذا لقرار ائتلاف بزعامة حزب العمال الحاكم بسحب الجنود من العراق والمشاركة في مهمات تحت لواء الأمم المتحدة.
من ناحية أخرى، ينتشر أكثر من 10 آلاف جندي من قوات حفظ السلام التابعة للأمم المتحدة في جنوب السودان لمراقبة وقف إطلاق النار الذي تم الاتفاق عليه العام الماضي، بينما تسعى الأمم المتحدة أيضا إلى زيادة عدد جنودها الذي سيتولون الإشراف على وقف إطلاق النار في إقليم دارفور غرب السودان والذي تتولى الإشراف عليه في الوقت الحالي قوة من الاتحاد الإفريقي.
قال مسؤولون في وزارة الخارجية الأميركية إن الوزيرة كونداليسا رايس حثت الكونغرس الأميركي على توفير مبلغ 50 مليون دولار لتمويل قوات حفظ السلام التابعة للإتحاد الإفريقي في إقليم دارفور غربي السودان.
يأتي ذلك في الوقت الذي يوشك فيه التمويل الأميركي لتلك القوات الإفريقية على الانقضاء خلال نهاية العام الجاري وتخشى وزارة الخارجية الأميركية من أن أعمال العنف في دارفور ستتصاعد وتصبح أكثر سوءا في حال عدم توفر التمويل اللازم لمهمة حفظ السلام التي تقوم بها القوات الإفريقية هناك.
جاءت دعوة رايس في رسالة وجهتها مساء الخميس إلى لجنتي المخصصات المالية في مجلسي النواب والشيوخ الأميركيين.
وقال مسؤولون أميركيون إن رايس تحاول من خلال دعوتها تلك إلى إقناع الكونغرس بضرورة متابعة تصريحات القلق بشأن الوضع في دارفور بالأفعال وتمويل مهمة حفظ السلام في الإقليم المضطرب.
XS
SM
MD
LG