Accessibility links

استعداد أميركي لمساعدة لبنان في إنشاء محكمة ذات طابع دولي


أعربت الولايات المتحدة عن رضاها عن قرار مجلس الأمن الدولي 1644 الذي مدد فترة عمل لجنة التحقيق الدولية في اغتيال رئيس الوزراء اللبناني السابق رفيق الحريري.
وقال الناطق باسم الخارجية الأميركية شون ماكورميك إن الجميع يريدون المضي في التحقيقات لكشف الحقيقة في جريمة اغتيال الحريري وسلسلة التفجيرات التي سبقت هذا الاغتيال وأعقبته.
أضاف ماكورميك: "من الواضح أن هناك نمطا معينا وان هناك أفرادا ومجموعات مهتمة بتعطيل تقدم لبنان نحو مستقبل أكثر استقرارا وسلاما وديموقراطية، في أعقاب انسحاب القوات السورية من لبنان."
وقال ماكورميك إن الولايات المتحدة ستكون مستعدة لتقديم كل المساعدة التي يطلبها لبنان في موضوع إنشاء المحكمة ذات الطابع الدولي حين يقدم الأمين العام للأمم المتحدة تقريره في هذا المجال وفقا لقرار مجلس الأمن.
كذلك، واعتبر ماكورميك أن القرار 1644 الذي مدد فترة عمل لجنة التحقيق الدولية في اغتيال الحريري طلب من سوريا تقديم التعاون الفوري والكامل وغير المشروط لها، وركز على ضرورة تجاوب سوريا مع اللجنة.
وقال: "لا اعتقد أن على سوريا أن ترتاح لصدور هذا القرار. فهو يسلط الضوء على فشل سوريا في التعاون الكامل والفوري مع لجنة التحقيق."
أضاف ماكورميك أن السوريين مخطئون إذا كانوا يعتقدون أن المجتمع الدولي فقد اهتمامه بمعرفة الحقيقة في جريمة اغتيال رفيق الحريري وحقيقة التفجيرات التي أعقبتها في لبنان.
وفي لبنان، أعلن حزب الله اللبناني أنه مستمر في تعليق مشاركته في أعمال الحكومة، وحذر قادة الحزب في تصريحات صحافية من تهميش واستهداف الطائفة الشيعية عبر تفرد فئة في القرار.
وقال المسؤول الإعلامي في حزب الله محمد عفيف إن الحزب يعيد في ضوء القرار الدولي الأخير، تقييم موقفه من مسألة المشاركة في الحكومة، التي تضم خمسة وزراء من الشيعة من بين 28 وزيرا.
من جهة أخرى، رأى عدد من المحللين السياسيين أن العقدة الشيعية في لبنان لا تزال مستمرة رغم الدعوات إلى الحوار وقرار مجلس الأمن الذي أثار نوعا من الارتياح لدى حزب الله، فيما رفضت مصادر سياسية أخرى تصوير الأزمة وكأنها مواجهات بين الطائفة الشيعية والطوائف الأخرى.
وكان وزراء حزب الله وحركة أمل قد علقوا مشاركتهم في الحكومة اللبنانية بسبب رفضهم القرار الذي اتخذ بغالبية أصوات الوزراء والذي يطالب بمحكمة دولية في اغتيال رئيس الحكومة اللبنانية رفيق الحريري وتوسيع التحقيق الدولي ليشمل سلسلة الاغتيالات التي وقعت من حوالي السنة في البلاد.
XS
SM
MD
LG