Accessibility links

logo-print

البيت الأبيض يعرب عن أمله في الشفاء العاجل لرئيس الوزراء الإسرائيلي


أعرب البيت الأبيض عن أمله في الشفاء العاجل لرئيس الوزراء الإسرائيلي أرييل شارون الذي أدخل المستشفى مساء الأحد جراء جلطة طفيفة. وقال المتحدث باسم البيت الأبيض بعد الإطلاع على التقارير الصحفية التي أوردت نبأ نقل شارون إلى المستشفى إنه يتمنى له الشفاء العاجل.
هذا ويخضع رئيس الوزراء الإسـرائيلي أرييل شارون لفحوص طبية وقد اسـتعاد وعيه إثر تعرضه لجلطة خاطفة في الدماغ.
وكان شارون نقل إلي مستشفي هداسا بالقدس فور إبلاغه معاونيه أنه يشعر بالتعب بعد أن انهي عمله. وقال مدير المستشفي إن الحالة الصحية لرئيس الوزراء الذي يبلغ 77 عاما مستقرة.
من ناحية أخرى، أصدر الدكتور يوفال فايس نائب مدير مستشفى هداسا الذي نقل إليه شارون تقريراً طبياً مقتضباً قال فيه:
"لقد أظهرت الفحوص الطبية التي أجريت له أنه أصيب بجلطة طفيفة في الدماغ، وتحسنت حالته أثناء إجراء الفحص. وكان واعياً طول الوقت، وظل كذلك أثناء إجراء الفحوص، ولم يكن بحاجة إلى أي تدخل جراحي. وهو الآن يتحدث إلى أفراد عائلته وموظفي مكتبه. وسيبقى في قسم الطب الباطني في المستشفى، ونتوقع خروجه بعد فترة وجيزة".

في غضون ذلك، حذر قائد جهاز الاستخبارات العسكرية الإسرائيلي الجنرال أهارون زائيفي من أنه من المحتمل أن يحدث انقسام في السلطة الفلسطينية خلال العام القادم لتصبح عبارة عن وحدتين مستقلتيْن إحداهما في الضفة الغربية والأخرى في قطاع غزة.
وقال زائيفي خلال اجتماع للحكومة الإسرائيلية الأحد إن من المحتمل أن تحكم حركة حماس سيطرتها السياسية والعسكرية على قطاع غزة ليتحول إلى "حماس إستان" على حد تعبيره، فيما تتولى حركة فتح السيطرة في الضفة الغربية لتتحول إلى ما وصفه بـ "فتح إستان".
من جانبه حذر رئيس جهاز الاستخبارات الداخلية الإسرائيلي شين بيت يوفال ديسكن من احتمال تفكك السلطة الفلسطينية وقال إنه ليست هناك حكومة مركزية في الأراضي الفلسطينية.

على الصعيد الميداني، تجددت التحذيرات الإسرائيلية للسلطة الفلسطينية بشن هجمات واسعة النطاق على المسلحين الفلسطينيين في أعقاب شن صاروخ من نوع جديد على محطة كهربائية في مدينة المجدل الإسرائيلية، وكانت مصادر إسرائيلية قد ذكرت أن مسلحين فلسطينيين أطلقوا صاروخا مطورا صوب المنطقة الصناعية في مدينة المجدل الإسرائيلية.
XS
SM
MD
LG