Accessibility links

logo-print

البرلمان الأفغاني يعقد أول جلسة له منذ ثلاثة عقود


بدأ البرلمان الأفغاني الإثنين عقد أول جلسة له بعد ما يقرب من 30 عاما من الحرب والإحتلال خلال إحتفال حضره نائب الرئيس الأميركي ديك تشيني.
وقد تم هذا الحدث التاريخي وسط إجراءات أمنية مشددة ومخاوف من أن تحاول فلول نظام حركة طالبان الذي أطيح به نتيجة للغزو الذي قادته الولايات المتحدة قبل أربعة أعوام تعكير صفو هذا الإحتفال.
ومع ذلك قالت وكالة الأنباء الفرنسية إن أعضاء في حركة طالبان شنوا هجوما قبيل إفتتاح البرلمان أسفر عن مقتل ثلاثة من رجال الشرطة الإفغانية وإختفاء رابع.
وبعد إفتتاح الجلسة بآية من ذكر الحكيم أنشدت فتيات باللباس الأفغاني التقليدي أناشيد وطنية أمام الحضور من ضيوف وأعضاء البرلمان.
وقال سكرتير البرلمان عزيز الله لودن في كلمة ألقاها بهذه المناسبة "إنه لشرف عظيم أن تتخذ أفغانستان بعد سنوات من أعمال العنف التي أبتليت بها البلاد ، خطوات ثابتة نحو تقرير مصيرها".
جدير بالذكر أن البرلمان الجديد يضم 351 عضوا من شتى الفصائل الأفغانية.
XS
SM
MD
LG