Accessibility links

قمة مجلس التعاون الخليجي تختتم أعمالها في أبو ظبي


شدد قادة مجلس التعاون لدول الخليج في ختام قمتهم الـ26 على أهمية أن تصبح منطقة الشرق الأوسط خالية من أسلحة الدمار الشامل بما فيها منطقة الخليج.
وشدد المجلس على أن السلام العادل والشامل في الشرق الأوسط لن يتحقق إلا بقيام الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس، وضرورة الانسحاب الإسرائيلي من الجولان العربي السوري المحتل ومن مزارع شبعا في جنوب لبنان.
المجلس شجب وأدان الاغتيالات المتكررة لرموز وقيادات الشعب اللبناني، فيما عبر عن ارتياحه لترحيب سوريا بالقرار الدولي رقم 1644 الخاص بلجنة التحقيق الدولية.
وفيما يتعلق بالجزر الثلاث طنب الكبرى وطنب الصغرى وأبو موسى دعا مجلس التعاون الخليجي إلى مواصلة النظر في كافة الوسائل السلمية لإعادة حق دولة الإمارات في تلك الجزر ودعا إيران إلى الاستجابة لمساعي حل القضية بالطرق السلمية بما في ذلك اللجوء إلى محكمة العدل الدولية.
أما فيما يخص مكافحة الإرهاب كرر المجلس دعوته لبذل كل جهد إقليمي ودولي لمكافحة الإرهاب من خلال بلورة المواقف وتنسيقها حول تعريف الإرهاب وتحديده والتمييز بينه وبين حقوق الشعوب المشروعة في مقاومة الاحتلال.
XS
SM
MD
LG