Accessibility links

واشنطن بوست: الأسد يعرقل التحقيق في اغتيال الحريري



انتقدت صحيفة واشنطن بوست في افتتاحية عددها الصادر يوم الاثنين قرار مجلس الأمن 1644 لعدم تضمنه دعوة واضحة للتحقيق في سلسلة الاغتيالات التي تستهدف معارضي سوريا في لبنان.

وأجرت الصحيفة مقارنة بين نظام صدام حسين السابق ونظام بشار الأسد، قائلة إن بشار الأسد هو ديكتاتور بعثي آخر يقوم باتباع ذات النهج والأساليب التي اتبعها صدام حسين في تحديه لقرارات مجلس الأمن والشرعية الدولية.
وقالت الصحيفة إن صدام حسين تحدى باستمرار وبشكل فاضح قرارات مجلس الأمن، وقام بمحاولات صريحة لإعاقة عمل مفتشي الأسلحة التابعين للأمم المتحدة. كذلك فإن الرئيس السوري بشار الأسد لم يكتف بعرقلة التحقيق الدولي في اغتيال رئيس الوزراء اللبناني السابق رفيق الحريري، بل إن عملاءه في لبنان مستمرون في سياسة الاغتيالات التي تستهدف معارضي النظام السوري.

وتقول الصحيفة إن جريمة اغتيال جبران تويني، الذي كان صحافيا وسياسيا لامعا في لبنان انتقد التدخل السوري في لبنان بضراوة، وضعت معايير دولية جديدة لمعنى تحدي الشرعية الدولية.

وتشير واشنطن بوست إلى أن اغتيال تويني بتفجير سيارة مفخخة جاء في اليوم الذي كانت لجنة التحقيق الدولية تقدم تقريرها إلى مجلس الأمن حول مدى تورط سوريا في جريمة اغتيال الحريري بسيارة مفخخة أيضا في 14 من شهر شباط/فبراير الماضي.

وتضيف أن هناك أسبابا مقنعة تدعو إلى مشاطرة القادة اللبنانيين المنتخبين اعتقادهم بأن الأسد يقوم بعملية قتل منظمة لمواطنين تميزوا بدورهم الفعال في دفع الرئيس السوري لسحب قواته من لبنان.

وتذكر الصحيفة بالتقرير الأول للمحقق الألماني ديتليف ميليس الذي كان يرأس لجنة التحقيق الدولية حول مقتل الحريري، حيث أورد دلائل تؤكد ضلوع مسؤولين سوريين رفيعي المستوى في الجريمة، واتلاف الحكومة السورية لوثائق متعلقة بالقضية.

وقالت الصحيفة إن الأسد يعتقد أن بإمكانه إرغام اللبنانيين على القبول بسيطرة سوريا مجددا وانسحاب مجلس الأمن من مجابهته عند ذلك. وتؤكد الصحيفة أن قرار مجلس الأمن الأخير الذي اتخذ الخميس بشأن القضية سيشجع الأسد على المضي في سياسته، حيث أنه سيتم تمديد التحقيق من دون أن يغطي كافة جرائم القتل والاغتيال الأخرى ولا حتى فرض عقوبات مباشرة على دمشق.

وطبقا للصحيفة، فإن الزعماء اللبنانيين أمثال الراحل تويني يدركون أن مثل تلك الإجراءات الضعيفة وعدم إجراء تحقيق دولي في جرائم الاغتيال المتتالية لن تردع حملة الاغتيالات التي يشنها الأسد ضدهم.
XS
SM
MD
LG