Accessibility links

رامسفيلد ينتقد الداعين للانسحاب من العراق


جدد وزير الدفاع الأميركي دونالد رامسفيلد خلال لقاء مع شبكة CNN الأميركية الدفاع عن السياسية التي ينتهجها الرئيس بوش في العراق.
وقال إنها السياسة اللازمة لتحقيق النصر ودحر الإرهابيين، وقال إن المنتقدين الذين يدعون إلى الانسحاب من العراق مخطئون.
وأضاف: "إنني على قناعة تامة بأن المسار الذي نسلكه هو المسار الصحيح، البعض يقول إننا نخسر الحرب، غير أن الحقيقة هي أننا لا نخسر الحرب فالمكان الوحيد الذي يمكن خسارة الحرب فيه هو العاصمة واشنطن فالقوات الأميركية في العراق تقوم بعمل جيد وأداء قوات الأمن العراقية يتحسن يوما بعد يوم وإننا ننقل المزيد من السلطات لهم".
وجدد رامسفيلد رفض تحديد جدول زمني لسحب القوات الأميركية من العراق وقال إن عملية الانسحاب من أفغانستان والعراق ستتم حينما تنعدم الحاجة لوجودها هناك.
وقال: "لقد قال الرئيس بوش إننا سنقوم بتقييم الوضع بشكل مرحلي فقد قمنا بذلك في أفغانستان ونقوم بذلك في العراق، وما سيحدث هو أنه في وقت ما سيحدد الجنرال جورج كيسي والجنرال جون أبي زيد ما يعتقدان أن الظروف في مرحلة ما بعد الانتخابات العراقية تتطلبه ثم تقديم توصية لكي يقوم الرئيس باتخاذ قرار بشأن عدد القوات سيتم تبديلها".
وأوضح رامسفيلد أن عدد القوات الأميركية في العراق يبلغ 160 ألفا لتوفير الأمن في مرحلة الانتخابات وأنه سيتم تخفيضها إلى ما بين 135 ألفا و140 ألفا في مرحلة ما بعد الانتخابات.
XS
SM
MD
LG