Accessibility links

تعيين القاضي براميرتز لمتابعة التحقيق في اغتيال الحريري وسط تجاذب على الساحة اللبنانية


أعلنت مصادر رسمية وديبلوماسية في الأمم المتحدة أن مسؤولا بلجيكيا من محكمة الجزاء الدولية سيتولى متابعة التحقيقات في اغتيال الحريري.
وسيقوم سيرج براميرتز نائب القاضي في محكمة لاهاي باستكمال التحقيقات التي بدأها القاضي الألماني ديتليف ميليس.
وكان ميليس أعلن أنه سيتخلي عن التحقيق في تلك القضية بمجرد اختيار من يحل محله.
يذكر أن ميليس كان أوضح في تقريره الذي قدمه إلى مجلس الأمن الدولي أن كبار المسؤولين في الاستخبارات السورية وحلفاءهم اللبنانيين يقفون وراء مقتل الحريري و22 شخصا آخرين في فبراير/شباط الماضي.
على صعيد آخر، أعلن ممثل الأمين العام للأمم المتحدة في لبنان غير بيدرسن أنه لا علم للمنظمة الدولية بوجود لائحة اغتيالات في لبنان.
وقال بعد لقائه البطريرك الماروني نصر الله صفير: "أعتقد أن البطريرك على ثقة أن حياته بيد الله، وقد طالب بأن يبذل الجميع ما بوسعهم لحماية أنفسهم في هذه المرحلة الدقيقة التي يمر بها البلد."
وأوضح بيدرسن الأهمية التي يوليها المجتمع الدولي للحفاظ على وحدة لبنان واستقلاله، وقال: "هناك أهمية لمشاركة الجميع في لبنان بكل طوائفه والمساهمة في استقرار البلد ووحدته."
هذا ودعت قوى الرابع عشر من آذار اللبنانية المناهضة لسوريا إلى إعادة الاعتبار لمنصب رئيس الجمهورية عبر إطلاق عملية حوار داخلي لبناني لا يستثني أي جهة سياسية مهما كان توجهها.
من جهة أخرى، نفى عمار حوري عضو كتلة نواب المستقبل في البرلمان اللبناني وجود أي اتفاق سبق تشكيل الحكومة في لبنان.
لكن طراد حمادة وزير العمل في الحكومة والقريب من حزب الله أعلن عبر العالم الآن أنه تم التراجع عن الاتفاقات التي تمّ التوصل إليها.
وكان فؤاد السنيورة رئيس الحكومة اللبنانية أعلن متابعة العمل على تشكيل المحكمة ذات الطابع الدولي في عملية اغتيال الحريري.
XS
SM
MD
LG