Accessibility links

logo-print

دعوة لتعزيز الطاقات الدفاعية الإقليمية تصديا لكوارث مماثلة لتسونامي


قال يان ايغلاند المنسق العام لعمليات الإغاثة في الأمم المتحدة إن على العالم أن يعزز طاقاته الدفاعية الإقليمية ليتمكن من التحرك بسرعة في حال حدوث كارثة تسونامي جديدة.
وأضاف ايغلاند أن العالم كان على مستوى التحديات الهائلة أبرزها مواجهته للتسونامي الذي ضرب دول جنوب المحيط الهندي.
وشدد المسؤول الدولي على أهمية الاستعداد ببناء ملاجئ وأشار إلى أن الأمم المتحدة ستخصص عشرة بالمئة من المساعدات الدولية للإجراءات الأولية في الدول النامية ضد الكوارث الطبيعة.
وأشاد ايغلاند بالتنسيق المحكم بين الأمم المتحدة والمنظمات الإنسانية والإقليمية الأخرى مثل الصليب الأحمر والهلال الأحمر في تقديم المساعدات لمنكوبي الكوارث الطبيعة.
كما أكد أن تسونامي لقن درسا لجميع دول العالم فقيرة كانت أو غنية مفاده أن الجميع عرضة للكوارث الطبيعية.
XS
SM
MD
LG