Accessibility links

logo-print

سكان نيويورك يقطعون جسر بروكلين في نيويورك جيئة وذهابا مشيا بسبب الإضراب


بدت نيويورك موحدة بجميع أبنائها في مواجهة الإضراب الذي بدأه سائقو الحافلات ومترو الأنفاق بعبور جسر بروكلين مشيا على الأقدام. وقد مشى رئيس بلدية نيويورك مايكل بلومبيرغ من منزله في مانهاتن إلي بروكلين عابرا الجسر الذي يبلغ طوله ستة آلاف قدم.

وقال رئيس بلدية مدينة نيويورك: "إذا كنت أطلب منهم ذلك فسأفعله أنا أيضا."

توجه سبعة ملايين شخص إلى عمله ومنزله مشيا واستأجرت الشركات حافلات لعمالها واشترك البعض ركوب السيارات الخاصة أو سيارات الأجرة.
ويقول هذا المواطن: "أحاول الوصول إلى عملي رغم هطول المطر وتساقط الثلج فضلا عن الإضراب."

ولقد كلف الإضراب الذي قام به العاملون في شبكات المواصلات العامة بسبب استيائهم من العقود الجديدة، كلف المدينة الكثير لاسيما في مجال السياحة كما تقول كريستين نيكولاس مفوضة السياحة:
"حين يفكر المرء بالخسائر التي لحقت بقطاع السياحة نجد الكثير منها يتصل بإقامة الولائم وعمل المطاعم وحفلات الأعياد التي ألغيت وليس بالمستطاع تعويض مكاسبها."

ويقطع سكان نيويورك جزيرة مانهاتن جيئة وذهابا مشيا على الأقدام دون كلل. لكن رئيس بلديتهم يتوعد المضربين:
"ستفرض المحاكم عقوبات بالغة الشدة لأن أحدا لن يكسب من إضراب غير مشروع. سيفقد العمال الكثير وكذلك النقابة فضلا عن العامة ممن خسروا كثيرا."

ستدفع نقابة العمال المضربين مليون دولار يوميا لقاء كل يوم يقضونه مضربين لكنهم مازالوا مضربين أملا في زيادة الأجور.
XS
SM
MD
LG