Accessibility links

بوتين يطلب موافقة البرلمان للمشاركة في قوة حفظ السلام في جنوب السودان


طلب الرئيس الروسي فلاديمير بوتين من البرلمان الروسي الموافقة على إرسال 200 جندي للانضمام إلى قوة حفظ السلام الدولية في جنوب السودان.
وقال بوتين إن اقتراحه جاء تلبية لطلب من الأمين العام للأمم المتحدة كوفي عنان الذي دعا فيه روسيا للمساهمة في تعزيز قوة حفظ السلام التي يجري نشرها في جنوب السودان، وذلك لضمان الالتزام باتفاقية السلام المبرمة بين حكومة الخرطوم والحركة الشعبية لتحرير السودان.
وتتألف القوات الدولية من حوالي 10 آلاف عنصر يتم نشرهم في جنوب السودان لضمان حسن تنفيذ اتفاق السلام الذي ينهي 20 عاما من الحرب الأهلية في البلاد.
على صعيد آخر، استنكر مبعوث الاتحاد الإفريقي الى دارفور والوسيط الرئيس في مفاوضات أبوجا الدكتور سالم أحمد سالم بشدة في بيان أصدره أمس الأربعاء الهجوم الذي شنه مسلحون الاثنين الماضي على قرية أبو سروج غربي دارفور.
وشدد على ضرورة تقديم مرتكبي الجريمة التي راح ضحيتها عدد من المدنيين من بينهم أطفال ونساء إلى العدالة.
من جانبها، نفت الحكومة السودانية أي دور لها في ذلك الهجوم الذي وصفته بالبربري وأدانته، وألقت باللوم على المجرمين الذين يتمركزون في مناطق التمرد.
ويذكر أن منظمة الأمم المتحدة للطفولة اليونيسيف قد أصدرت في عمان تقريرا مفصلا عن آثار الصراع في دارفور على حياة الأطفال.
مراسل "العالم الآن" في عمان ركان القداح والتفاصيل:
XS
SM
MD
LG