Accessibility links

logo-print

هولندا تعتزم إرسال قوات إضافية لتعزيز قوة حفظ السلام في أفغانستان


قال رئيس الوزراء الهولندي يان بيتر بالكننده عقب اجتماع مع حكومته الائتلافية إن بلاده تعتزم إرسال قوة إضافية إلى أفغانستان. وذلك في إطار توسيع قوة حفظ السلام التابعة للـ"ناتو".
وقال بالكننده إن القوات ستكون مزودة بأسلحة ثقيلة وأنه يتوقع إرسالها في يونيو/حزيران المقبل لمدة عامين.
لكن القرار النهائي يعتمد على مستوى التأييد في البرلمان الذي قد ينظر في المسألة في يناير/كانون الثاني أو فبراير/شباط.
هذا وقد وافق حلف شمال الأطلسي هذا الشهر على تعزيز قوة المعاونة الأمنية الدولية العام المقبل إلى نحو15 ألف جندي من تسعة آلاف مع اقتراب الموعد المقرر لتولي بريطانيا القيادة ونشر جنود في الجنوب إلى جانب القوات الكندية والهولندي.
لكن المخاوف الهولندية تزايدت بشأن خطط إرسال جنود إضافيين إلى منطقة الجنوب الأكثر خطرا لينضموا إلى 600 جندي هولندي يعملون في البلاد بالفعل.
وحصلت الحكومة على ضمانات أمنية لجنودها من الدول المتحالفة مع الحلف في وقت سابق هذا الشهر كما أنها توصلت لاتفاق مع السلطات الأفغانية يقضي بعدم تطبيق عقوبة الإعدام على أي معتقل تسلمه قوة المعاونة الأمنية الدولية لهم، لكن الشكوك ظلت قائمة.
XS
SM
MD
LG