Accessibility links

logo-print

أحزاب عراقية تطالب بإعادة الانتخابات في العراق


رغم مساعي بعض السياسيين في العراق إلى إعادة الانتخابات إلا أن معظمهم يسعى الآن إلى الدخول في الائتلاف الحكومي الذي سيشكله الشيعة المتوقع فوزهم بأغلبية الأصوات.
وقد دعا السياسي الشيعي ورئيس الوزراء السابق أياد علاوي والحزبان السنيان الرئيسيان في العراق إلى إعادة الانتخابات بعد تزايد الشكاوى من المخالفات فيها، إلا أن تلك الإعادة ما زالت مستبعدة حتى الآن.
في هذا الإطار، قال سعد قنديل وهو مسؤول كبير في الائتلاف العراقي الموحد وهو الحزب الشيعي المتوقع فوزه بأغلبية الأصوات إن المطالبة بالإعادة ليست سوى محاولة من الخاسرين لاكتساب أهمية أكبر في تشكيل الائتلاف.
ورغم أن نتائج الانتخابات لم تعلن بأكملها حتى الآن، إلا أن الائتلاف العراقي الموحد الذي فاز في الانتخابات السابقة بزعامة إبراهيم الجعفري هو المرشح للفوز في هذه الانتخابات أيضا.
وقد رفضت أكثر من 25 لائحة وحزب عراقي النتائج المعلنة حتى الآن، وطالبت بإعادة الانتخابات وهددت بمقاطعة الجمعية الوطنية التي ستشكل بناء على النتائج التي وصفتها بأنها مزورة.
من جهة أخرى، شدد الرئيس العراقي جلال الطالباني على أهمية حصول التوافق مع القوائم المعترضة على نتائج الانتخابات.
على صعيد آخر، شدد المتحدث باسم الخارجية الأميركية شون ماكورميك على ثقة الحكومة الأميركية في المفوضية العليا للانتخابات العراقية، وسبل تحقيقها في المخالفات التي تدعي بعض الكتل السياسية العراقية وقوعها في الانتخابات.
وقال المتحدث ماكورميك: "تنظر المفوضية في إدعاءات حدوث مخالفات. وقد تلقت بالفعل عدة شكاوى بحدوث تلك المخالفات. وللمفوضية سجل طيب في متابعة الشكاوى المقدمة إليها بخصوص المخالفات، وهي تفعل ذلك حسب المعايير الدولية. لذا أتوقع أن تستمر المفوضية في النظر في تلك المخالفات المفترض حدوثها."
XS
SM
MD
LG