Accessibility links

logo-print

حماس و10 فصائل فلسطينية تطالب عباس بعدم تأجيل الانتخابات التشريعية


أبلغت حركة حماس و10 فصائل فلسطينية أخرى رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس بأنه ينبغي عليه عدم تأجيل الانتخابات التشريعية.
ويذكر أن هذه الانتخابات من المقرر إجراؤها في الشهر المقبل حتى لو منعت إسرائيل سكان القدس الشرقية من التصويت فيها.
وكان رفض إسرائيل السماح لسكان القدس الشرقية بالمشاركة في الانتخابات التي ستجرى في الـ25 من الشهر المقبل قد قوبل بنداءات من بعض المسؤولين الفلسطينيين تدعو إلى تأجيل الانتخابات. الأمر الذي يناسب حركة فتح التي يتزعمها عباس والتي تعاني حاليا من انقسام داخلي، غير أنه لا يناسب حماس التي تتمتع بشعبية متزايدة.
وقالت حماس والفصائل العشرة في بيان لها إنه ينبغي على عباس أولا أن يؤمن ضغطا دوليا على إسرائيل لكي تسمح لسكان القدس الشرقية بالإدلاء بأصواتهم في الانتخابات، وإذا فشل فإن عليه أن يجد حلا آخر أو سبيلا أو آلية للمضي قدما في إجرائها رغم القرار الإسرائيلي.
وأشار البيان إلى أن أي تأجيل للانتخابات سيؤدي إلى نزاع داخلي وإلى إنهاء أي حوار فلسطيني.
على الصعيد الميداني، قتلت القوات الإسرائيلية ثلاثة مسلحين فلسطينيين في اشتباك وقع خلال عملية مداهمة لمدينة نابلس بالضفة الغربية الخميس.
وقالت مصادر فلسطينية وإسرائيلية إن من بين القتلى الثلاثة قائد الجناح العسكري للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين.
وانتقاما لهذه العملية أطلقت كتائب الأقصى وحركة الجهاد الإسلامي صاروخا من قطاع غزة على قاعدة عسكرية في جنوب إسرائيل ما أدى إلى إصابة خمسة جنود بجروح. وقد ردت المدفعية الإسرائيلية بقصف أجزاء من قطاع غزة ما أدى إلى مقتل فلسطيني.
XS
SM
MD
LG