Accessibility links

توقعات بفوز الإسلاميين في المرحلة الأولى لانتخابات مجلس الشعب


تتواصل الأربعاء عمليات فرز الأصوات فى مقار الدوائر بكل المحافظات المصرية التى شهدت إجراء انتخابات المرحلة الأولى وهى القاهرة والإسكندرية وكفر الشيخ ودمياط وبورسعيد والفيوم وأسيوط والأقصر والبحر الأحمر.

وأشارت عدة مصادر صحافية إلى تقدم الإسلاميين بشكل واضح، في محافظات الإسكندرية وكفر الشيخ والفيوم ودمياط، فيما أشارت نتائج الفرز الأولية إلى تقدم بعض أعضاء الحزب الوطنى الديموقراطي المنحل فى الأقصر والبحر الأحمر.

وفى بورسعيد وعلى مقعد الفئات تشير نتائج الفرز الأولى إلى تواصل تقدم الدكتور أكرم الشاعر مرشح الحرية والعدالة على الناشط السياسى جورج إسحاق فى المنافسة. ومازالت لجان الفرز تواصل أعمالها بكافة دوائر المحافظات، حيث يتوقع إعلان النتائج النهائية عصر اليوم.

في سياق متصل، قال محافظ الأقصر السفير عزت سعد في حوار أجراه محمد مقبل لراديو سوا إنه توجد توقعات بإجراء الإعادة بنسبة 70 إلى 95 في المئة على نتائج فرز الأصوات فيما يتصل بالمقاعد الفردية بالداوئر المختلفة بالمحافظة نظرا لوجود عددٍ كبير من المرشحين مع ترجيح حصول عدد منهم على أكثر من 50 في المئة من الأصوات. وأكد المحافظ أنه من غير المنتظر أن تجرى الإعادة بالنسبة للقوائم.

وقال مصدر حزبي الأربعاء إن قائمة حزب الحرية والعدالة المنبثق عن جماعة الإخوان المسلمين حصلت على نحو 40 بالمئة من الاصوات التي تم فرزها حتى الآن.

وقد أعرب رئيس حزب الحرية والعدالة الحزب السياسي الأول لجماعة الإخوان المسلمين محمد مرسي، عن إرتياحه لسير المرحلة الأولى من الانتخابات التشريعية. وقال مرسي في تصريحات له مساء أمس إن الإخوان سيسعون لتشكيل الحكومة المقبلة إذا حصلوا على الأغلبية، وأوضح أن حزب الحرية والعدالة سيسعى للإئتلاف مع عدد من القوى السياسية داخل البرلمان من أجل تشكيل الحكومة.

وعلى الرغم من حالة الارتياح العام لسير العملية الانتخابية إلا أن عددا من المراقبين أكد وقوع انتهاكات.

وكانت مراكز الاقتراع قد أغلقت أبوابها الثلاثاء بعد انتهاء اليوم الثاني للمرحلة الأولى من انتخابات مجلس الشعب.

من جهته، توقع عضو المجلس العسكري الحاكم في مصر اللواء إسماعيل عتمان أن تتجاوز نسبة الإقبال على المرحلة الأولى من الانتخابات البرلمانية سبعين في المئة.

إلى ذلك، قال بيان للحكومة المستقيلة إن إقبال المصريين في الخارج على التصويت بلغ ما بين ستين وسبعين في المئة من إجمالي الناخبين المسجلين طبقا للنتائج التي تم استلامها من نحو 100 سفارة.

في سياق متصل، أعلن مصدر مسؤول بغرفة العمليات بنادى القضاة أنه تم حل أزمة احتجاز عددٍ من القضاة فى بعض اللجان الانتخابية حيث خرجوا جميعا بسلام. وأشار المصدر فى تصريح له مساء الثلاثاء إلى أنه تم حل أزمة آخر مجموعة من هولاء القضاة وعددهم ستة كانوا محتجزين بمدرسة حلمية الزيتون بالقاهرة.

وكان المستشار أحمد الزند رئيس نادى القضاة قد أجرى اتصالات مكثفة مع المجلس الأعلى للقوات المسلحة ووزارة الداخلية والذين قاما معا بحل تلك الأزمة وخروج القضاة سالمين.

ردود أفعال إيجابية

في واشنطن، أعربت الولايات المتحدة عن إرتياحها إزاء الهدوء الذي جرت فيه إنتخابات المرحلة الأولى لمجلس الشعب في مصر، وأعلنت الخارجية الأميركية أن الأنباء المبكرة بشأن الانتخابات المصرية إيجابية إلي حد بعيد.

وأشار المتحدث بإسم الخارجية الأميركية مارك تونر إلى التقدير الذي أبدته بعض الجهات الأميركية التي شاركت في مراقبة الإنتخابات ومن بينها مركز كارتر، والمعهد الوطني للحزب الديموقراطي والمعهد الدولي للحزب الجمهوري. وأضاف تونر يقول:

"إننا نهنئ الشعب المصري والسلطات المصرية على ما يبدو أنها إنتخابات ناجحة جرت في جو هادئ."

وفيما يتعلق بوجود أي قلق أميركي من موقف الإخوان المسلمين من عملية السلام في الشرق الأوسط وإمكان دعمهم لحماس، دعا تونر أي حكومة مصرية إلى الالتزام بالاتفاقات المعقودة، مضيفا أن من المهم الالتزام بحكومة ديموقراطية حقيقية وصحيحة، وأن ذلك هو ما سيشكل رأيهم بشأنهم.

إلى ذلك، هنأ الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون أمس الثلاثاء الشعب المصري على مساهمته في التحول الديموقراطي على مستوى مصر وفي أفريقيا الشمالية والشرق الأوسط على حد وصفه.

كما أثني بان علي المصريين والسلطات المصرية على المشاركة الحماسية في المرحلة الأولى من العملية الانتخابية وعلى الطريقة الهادئة والمنظمة لعملية الإقتراع التي جرت حتي الآن. وأوضح الأمين العام في بيان أصدره ظهر الثلاثاء أنه يتابع باهتمام كبير المرحلة الأولى من الانتخابات البرلمانية في مصر، مشيرا إلي أن العملية الانتخابية ستستمر لأسابيع وشهور مقبلة وهي بمثابة خطوة هامة نحو إقامة حكم مدني.

في غضون ذلك، قال رئيس فريق منظمة العفو الدولية سعيد الحدادي إنه لم يتم رصد أي أعمال عنف تهدد حقوق الناخبين، وإن فريق العمل زار 25 مقرا انتخابيا ولم يتم رصد أي انتهاكات لحقوق الإنسان. وقال الحدادي: إن أجواء الانتخابات الحالية جاءت مختلفة عما تم رصده من قبل المنظمة في انتخابات 2010 من انتهاكات ومضايقات.

بورصة القاهرة تحقق ارباحا

هذا وقد أدى نجاح المرحلة الأولى من الانتخابات التشريعية في مصر إلى ارتفاع بورصة القاهرة الثلاثاء نحو 5.5 بالمئة مما أدى إلى تحقيق البورصة أرباحا مالية غير متوقعة.

وكانت ادارة البورصة علقت التدوال قبل الظهر نصف ساعة بعد ان قفز المؤشر بنسبة تزيد عن 5 بالمئة طبقا للوائح المنظمة للبورصة المصرية.

وفي هذا الشأن، قال رئيس البورصة المصرية محمد عمران:

"أعتقد - كما كان متوقعا - أن العملية الانتخابية إذا سارت في الاتجاه الصحيح، فإن ذلك سيعود بالفائدة على سوق الأسهم. رد الفعل كان سريعا جدا بل وأكثر مما كنا نتوقع."

وكانت البورصة المصرية قد أنهت تعاملات الاسبوع الماضي على تراجع حاد لمؤشرها الرئيس الذي انخفض أكثر من 8 بالمئة نتيجة تداعيات الوضع السياسي المصري مع عودة التظاهرات الى ميدان التحرير والاشتباكات بين المتظاهرين وقوات الامن.

XS
SM
MD
LG