Accessibility links

إثيوبيا تباشر بسحب قواتها من الحدود مع إريتريا تنفيذا لقرار مجلس الأمن


أكدت منظمة الأمم المتحدة أن إثيوبيا بدأت في سحب قواتها من الحدود مع إريتريا تنفيذا لقرار مجلس الأمن. وذلك وسط قلق من احتمال اندلاع حرب جديدة بين الجارتين.
وقالت بعثة الأمم المتحدة في كل من إثيوبيا وإريتريا في بيان لها إن الأوضاع العسكرية ما زالت متوترة إلا أن قوات حفظ السلام التي تراقب الحدود بين البلدين لاحظت تراجع القوات الإثيوبية تطبيقا لقرار مجلس الأمن رقم 1640.
ولم يشر البيان إلى عدد القوات الإثيوبية التي يتم سحبها أو التاريخ الذي بدأت فيه العملية أو تأثير هذه الخطوة على توازن القوة العسكرية الإثيوبية على الحدود.
وقد ذكر ديبلوماسيون أن عدد الجنود المرابطين على كلا الجانبين قد يتعدى 100 ألف.
يذكر أن قرار مجلس الأمن رقم 1640 حذر بفرض عقوبات اقتصادية على إثيوبيا وإريتريا إذا فشلا في سحب قواتهما من الحدود أو إذا ما اندلعت حرب جديدة بينهما، كما هدد القرار إريتريا بمعاقبتها إذا لم ترفع القيود التي فرضتها على بعثة الأمم المتحدة في أراضيها.
XS
SM
MD
LG