Accessibility links

ترحيب ديموقراطي بإعلان رامسفيلد سحب لواءين من الجيش الأميركي في العراق


رحب السيناتور الديموقراطي هاري ريد زعيم الأقلية الديموقراطية في مجلس الشيوخ الأميركي بقرار الحكومة سحب حوالي سبعة آلاف جندي من العراق.
إلا أنه دعا في بيان الرئيس بوش لأن يوضح للشعب الأميركي الظروف التي ينبغي تحقيقها في العراق كي ينسحب مزيد من القوات الأميركية.
في المقابل، أعرب النائب الديموقراطي جون مورثا عن استيائه من القرار، وقال إن القوات الأميركية لا تزال هي الهدف الرئيسي للهجمات في العراق وأن وجودها يوحد المسلحين ضدها.
وشدد مورثا على ضرورة تحديد جدول زمني كي يتولى العراقيون مسؤولياتهم.
ويذكر أن دونالد رامسفيلد وزير الدفاع الأميركي قد شرح الأسباب التي دفعت لاتخاذ قرار بخفض عدد القوات الأميركية في العراق.
وقال رامسفيلد في كلمة له في القاعدة العسكرية في شرق الفلوجة في العراق: "لا بد من التوقف عند التقدم الذي تحقق في العراق، وبناء على توصية من القيادة العسكرية وبعد مشاورات مع قوات التحالف والحكومة العراقية وافق الرئيس بوش على خفض عدد الوحدات العسكرية."
XS
SM
MD
LG