Accessibility links

تقهقر شعبية حزب العمل الإسرائيلي أمام حزب كاديما الجديد


أظهرت نتائج استطلاع للرأي العام الإسرائيلي أن شعبية حزب العمل ضعفت أمام حزب كاديما الذي أسسه أرييل شارون. وذلك مع اقتراب موعد الانتخابات العامة في 28 من مارس/آذار المقبل.
فقد أشارت النتائج التي نشرتها صحيفة معاريف أن حزب العمل سيفوز بـ19 مقعدا فقط في الكنيست المؤلف من 120 مقعدا بعد أن كانت التكهنات قد أوضحت إثر فوز عمير بيرتس بزعامة الحزب أنه سيفوز 28 مقعدا.
وجاء في الاستطلاع أن حزب كاديما سيفوز بـ40 مقعدا أما حزب اليكود الذي اختار بنيامين نتنياهو زعيما له فسوف يفوز بـ15 مقعدا.
وبين الاستطلاع أيضا أن 46 في المئة من الإسرائيليين يعتقدون أن شارون أفضل من غيره لرئاسة الوزارة مقابل 19 في المئة فضلوا نتنياهو و14 في المئة فضلوا بيرتس.
على الصعيد الأمني، أفاد التلفزيون الرسمي الإسرائيلي بأن الشرطة الإسرائيلية تعتزم إنشاء منطقة عسكرية في شمال قطاع غزة لمنع المسلحين الفلسطينيين من مواصلة إطلاق الصواريخ على المنطقة.
وأضاف التلفزيون نقلا عن زائيف بويم نائب وزير الدفاع الإسرائيلي أن الشرطة ستضطر إلى إقامة منطقة عازلة على الحدود الشمالية مع القطاع وفرض حظر على تلك المنطقة الحدودية، وهدد بإطلاق النار على كل من يُرى في تلك المنطقة من دون حصوله على إذن.
وأشار إلى أن السلطات ستدرس اتخاذ إجراءات أخرى ردا على إطلاق الصواريخ قد يكون منها قطع الكهرباء عن قطاع غزة.
من جهة أخرى، قال مكتب وزير الدفاع الإسرائيلي شاؤول موفاز إنه أصدر أمرا بحظر الحركة في المناطق التي يطلق منها الفلسطينيون صواريخ على إسرائيل من قطاع غزة.
وقالت مصادر أمنية إن السلطات ستدرس اتخاذ إجراءات أخرى إذا استمر إطلاق الصواريخ قد يكون منها قطع الكهرباء عن قطاع غزة.
ورد نائب رئيس المجلس التشريعي الفلسطيني حسن خريشة على ذلك باتهام إسرائيل بتعكير الأمن قبيل الانتخابات العامة المقررة الشهر المقبل.
XS
SM
MD
LG