Accessibility links

logo-print

مدينة بيت لحم تبدو في أبهى حللها احتفالا بعيد الميلاد المجيد


ازدانت مدينة بيت لحم مهد السيد المسيح بأبهى حللها ودقت الكنائس أجراسها احتفالا بحلول عيد الميلاد المجيد وترحيبا بالزوار من أنحاء العالم.
غير أن الحصار الإسرائيلي للمدينة وارتفاع أعداد الضحايا قد أثر بشكل كبير على مظاهر الاحتفال خلال السنوات الخمس الماضية.
وقريبا من كنيسة المهد يصطف الزوار يتابعون الفرق الموسيقية وعروض الكشافة، وزادت توقعات خبراء الأرصاد باحتمال تساقط الثلوج من شعور النشوة لدى المحتفلين.
ومن المقرر أن يحضر رئيس السلطة محمود عباس قداس منتصف الليل بالمدينة التي تعذر على الكثيرين العثور على غرفة خالية في أحد فنادقها.
وخففت إسرائيل القيود على نقطة التفتيش الرئيسية المؤدية إلى المدينة إلا أن الجدار العازل الذي تشيده إسرائيل في الضفة الغربية ألقى بظلاله على الاحتفالات.
وقد قسم الجدار، الذي يصل ارتفاعه إلى 25 قدما، المدينة إلى قسمين مما منع السياح من السير في الطريق وتتبع خُطى السيد المسيح والسيدة مريم العذراء.
ورغم ذلك يسود المدينة شعور بالبهجة والسكينة وأمل في أن يعم العالم السلام والأمان.
XS
SM
MD
LG