Accessibility links

استمرارأعمال العنف في العراق يودي بحياة عدد من المدنيين والعسكريين


لقي شرطيان عراقيان مصرعهما وجُرح أربعة آخرون بينهم شرطيان في انفجار دراجة نارية كانت تقف في أحد ميادين مدينة بعقوبة.
وقد أسفرت هجمات سابقة السبت عن مقتل 11 عراقياً بينهم جنديان في أماكن متفرقة في العراق.
فقد أعلنت قوات الشرطة في العاصمة بغداد أن مسلحين مجهولين أطلقوا النار على سيارة تقل مدنييْن أحدهما معاون في وزارة العدل ، مما أسفر عن مقتلهما في الحال.
وفي بغداد أيضا ، قـُتل ثلاثة من موظفي وزارة الصحة عندما أطلق مسلحون النار على سيارتهم. كما عثرت قوات الشرطة على سبع جثث لمدنيين كانوا أصيبوا بأعيرة نارية جنوب المدينة.
وفي حي المنصور ، قـُتل مدنيان عندما هاجم مسلحون محلا للإلكترونيات حسبما أفادت الشرطة.
وقد هدد مختطفو سائق في السفارة الأردنية في العراق بقتل السائق ما لم تفرج الحكومة الأردنية في غضون ثلاثة أيام عن ساجدة الريشاوي التي اعترفت بأنها كانت واحدة من المشاركين في تفجيرات فنادق عَمَّان الشهر الماضي، إلا أن حزامها الناسف لم ينفجر.
وفي كركوك ، قـُتل مدني وأصيب ثلاثة آخرون بجراح إثر انفجار عبوة ناسفة استهدفت دورية للجيش العراقي وسط المدينة .
وفي الفلوجة ، أفادت الشرطة بأن عقيدا في الجيش العراقي قـُتل السبت عندما اقتحم مسلحون مجهولون منزله وأطلقوا النار عليه.
وفي مدينة الحلة ، أعلنت قوات الشرطة أن الأنبوب الناقل للنفط بين بغداد وجنوب العراق تعرض لانفجار عبوة ناسفة محلية الصنع ، مما أسفر عن اشتعال نيران كثيفة في منطقة الانفجار.
وعلى صعيد أخر ، قالت مصادر الجيش الأميركي في بيان خاص اليوم إن جندي أميركي قتل إثر انفجار عبوة ناسفة يوم الخميس.
XS
SM
MD
LG