Accessibility links

logo-print

قريع يعارض دمج قائمتين للمرشحين من حركة فتح


أعلن السياسي الفلسطيني أحمد قريع أنه عاد إلى منصبه كرئيس للوزراء بعد أن تخلى عن فكرة خوض الإنتخابات التشريعية في الشهر المقبل.
فقد صرح قريع السبت بأنه لم يكن مقتنعا بخوض الانتخابات ولكن اللجنة َ المركزية لحركة فتح أجبرته على ترشيح نفسه.
وقال إنه سيواصل الآن عمله كرئيس الوزراء لانه لم يعد مرشحا لخوض تلك الانتخابات.
وكان مسؤولون فلسطينيون قد أعلنوا الجمعة أن قريع بعث برسالة إلى رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس يطالب فيها بتأجيل الانتخابات ويعترض على خطة دمج لائحتين متنافستين من مرشحي فتح في محاولة لرأب الصدع داخل الحركة.
هذا وشدد قريع على ضرورة تأجيل عملية الاقتراع المقررة في الخامس والعشرين من الشهر المقبل بسبب رفض إسرائيل السماح للفلسطينيين بالتصويت في القدس الشرقية.
XS
SM
MD
LG