Accessibility links

اشتباك مسلح على معبر حدودي غير شرعي بين لبنان وسوريا


حصل تبادل إطلاق نار على معبر حدودي غير شرعي بين لبنان وسوريا استخدمت فيه الرشاشات والقذائف الصاروخية، بحسب ما أفاد مصدر أمني لوكالة الأنباء الفرنسية مساء الثلاثاء.

وأوضح المصدر أن "تبادل إطلاق النار حصل قبل منتصف ليل الاثنين الثلاثاء على معبر الريداني غير الشرعي في منطقة وادي خالد شمال لبنان والذي يؤدي إلى بلدة المشيرفة السورية".

وعثر الجيش اللبناني مساء الثلاثاء على قنبلة يدوية وخمس حشوات قذائف ار بي جي في المنطقة المحيطة بالمعبر.

وأفاد شاهد عيان يقطن قرب المعبر أن "إطلاق رصاص كثيفا وانفجارات سمعت ليلا عند المعبر، وأعقب ذلك إطلاق نار من موقع سوري قريب في اتجاه معبر الريداني".

وأضاف أنه شاهد على الأثر "ست دراجات نارية تجتاز المعبر في اتجاه الأراضي اللبنانية يستقلها أشخاص بعضهم مسلحون".

ولم يعرف ما إذا كان هؤلاء قادمين من الأراضي السورية أم أنهم كانوا يحاولون دخول سوريا.

وقد استثني هذا المعبر إلى جانب معبر هويال الذي يبعد عنه حوالى 40 مترا من عملية زرع الألغام التي قامت بها القوات السورية أخيرا على طول الحدود اللبنانية السورية بحجة منع تهريب السلاح من لبنان وعمليات التسلل من سوريا.

ويسلك هذا المعبر بشكل منتظم لبنانيون يقيمون في بلدة المشيرفة السورية، وهو قريب جدا من معبر رسمي بين البلدين يقع في المنطقة، كما انه يقع ضمن أراض زراعية وفي محاذاة عدد من المنازل.

وقد استحدث الجيش السوري قبل نحو شهرين موقعا عسكريا مطلا على المعبر.

وتفيد تقارير أمنية وإعلامية أن عمليات تهريب سلاح تتم من مناطق لبنانية حدودية إلى المعارضين في سوريا، يقوم بها سوريون أو لبنانيون متضامنون مع الحركة الاحتجاجية المستمرة منذ أكثر من ثمانية أشهر وربما يقوم بها تجار سلاح.

دعوة لضبط النفس بين لبنان وإسرائيل

على صعيد آخر وتعليقا على الأحداث في جنوب لبنان، دعت الولايات المتحدة الثلاثاء كل الاطراف الى التزام ضبط النفس اثر اطلاق صواريخ من جنوب لبنان على شمال اسرائيل.

وحول هذا الموضوع وافانا سمير نادر مراسل "راديو سوا" في واشنطن بتقرير قال فيه إن وزارة الخارجية الأميركية أدانت إطلاق صواريخ ليلة الاثنين الثلاثاء من الأراضي اللبنانية باتجاه إسرائيل. وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية مارك تونر "إنه عمل استفزازي من شأنه أن يقوض استقرار لبنان ويشكل انتهاكا لقرار مجلس الأمن الدولي 1701، ودعا تونر كل الأطراف إلى احترام الخط الأزرق الذي حددته الأمم المتحدة بين إسرائيل ولبنان ولممارسة ضبط النفس. كما حض تونر لبنان على مواصلة تعاونه مع قوات الأمم المتحدة في لبنان اليونيفل لتحديد مصدر الاعتداء وشدد تونر على أهمية حاجة لبنان إلى بسط سيادته الكاملة على أراضيه.

بان كي مون يدين العملية

هذا وقد أدان الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون الثلاثاء إطلاق صواريخ من جنوب لبنان على شمال إسرائيل.

وقال مارتن نيسركي المتحدث باسم بان كي مون إن "الأمين العام يحض كل الأطراف على التزام أكبر قدر من ضبط النفس" ويذكرهم بواجبهم القاضي بـ"احترام اتفاق وقف الأعمال الحربية" تنفيذا للقرار 1701 الصادر عن مجلس الامن الدولي.

XS
SM
MD
LG