Accessibility links

معرض لتكنولوجيا الأمن والحماية في لبنان


في وقت تتزايد فيه الاضطرابات السياسية في الشرق الاوسط يقول المسؤولون عن تنظيم معرض خاص بالأمن والحماية في بيروت ان الوقت مناسب لتقديم أحدث ما وصلت اليه التكنولوجيا في مجال الأنظمة الأمنية.

تشارك في المعرض بأحد مراكز المعارض في بيروت عشرات الشركات المتخصصة في العديد من المنتجات منها أسلحة خفيفة ومتوسطة ومواد مضادة للرصاص وأجهزة للكشف عن المعادن وسيارات مصفحة وأنظمة للرصد والمراقبة.

وذكر زياد قهوجي أحد المنظمين الرئيسيين للمعرض أن الحدث الذي يُقام مرة كل سنتين فرصة مهمة لأجهزة الأمن العربية للوقوف على أحدث ما وصلت إليه التكنولوجيا في مجالات الأمن ومكافحة الارهاب وللمشاركة أيضا في مؤتمر مصاحب للمعرض.

وقال إن "المعرض ينعقد في وقت تشهد فيه المنطقة تحديات أمنية كبيرة وبالتالي هذه فرصة للقوى الأمنية من المنطقة التي حضرت وأرسلت وفودا لها لتتواصل مع بعضها وتتبادل خبرات ووجهات نظر وتتواصل مع الشركات الأجنبية، للوقوف على أنظمة تكنولوجية جديدة لمساعدتها على مواجهة التهديدات الاجنبية ومكافحة الجريمة وغيرها من الأمور التي تدخل ضمن نطاق عملها."

وأضاف ردا على سؤال عن تنظيم المعرض في وقت يشهد حملات قمع عنيفة لانتفاضات تطالب بالديمقراطية في أنحاء الشرق الأوسط أن "موضوع القمع هو قرار سياسي للقيادة في هذه الدولة."

والمعرض تنظمه مجموعة معهد التحليلات العسكرية في الشرق الأدنى والخليج في دبي التي تقول بموقعها على الانترنت إنها تقدم خدمات مختلفة بخصوص الشؤون العسكرية والاستراتيجية للمؤسسات الإعلامية ومراكز الأبحاث والمنظمات غير الحكومية والحكومات في الشرق الأوسط والشركات الدولية الخاصة.

XS
SM
MD
LG