Accessibility links

الأميركيين أكثر تفاؤلا بشأن أحوالهم الشخصية وأقل تفاؤلا بشأن فرص السلام


أظهر استطلاع للآراء أجرته جامعة كوينيبياك في ولاية كونيتيكت أن 52 في المئة ممن شملهم الاستطلاع يتوقعون ألا تكون فرص السلام في العالم العام المقبل أفضل مما هي عليه في السنة التي توشك على الانقضاء، في حين لم تتجاوز نسبة المتفائلين بعالم أكثر سلاماً 36 في المئة فقط. غير أن الأميركيين كانوا أكثر تفاؤلاً بشأن أحوالهم الشخصية في المستقبل، حيث توقع 79 في المئة أن يكون العام المقبل أفضل من العام الحالي. وكانت نسبة المتفائلين بين الشباب أعلى منها لدى أولئك الذين تجاوزوا سن الثلاثين، حيث بلغت نسبة المتفائلين منهم 93 في المئة.
XS
SM
MD
LG