Accessibility links

ارتياح في مصر لطريقة سير العملية الانتخابية في مرحلتها الأولى


أبدى أغلب المراقبين والناخبين ارتياحا لسير المرحلة الأولى من الانتخابات التشريعية في مصر والتي أجريت على مدار يومين في تسع محافظات، ومن المتوقع أن تعلن نتائجها في الساعات القادمة، وسط توقعات بفوز التيار الإسلامي.

وفي هذا الشأن، أشار حازم منير رئيس اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان في مصر لـ"راديو سوا" إلى وجود حالة من الارتباك الإداري ناجمة عن ارتباك المشهد السياسي أدت إلى "وقوع مخالفات وأخطاء وانتهاكات وعدم احترام للقانون".

بدوره، قال مجدي عبد الحميد رئيس الجمعية المصرية للنهوض بالمشاركة المجتمعية، وقال في تصريح لـ"راديو سوا" إنه ولأول مرة تجرى انتخابات دون تحيز من أجهزة الدولة تجاه المرشحين.

وأوضح مجدي عبد الحميد أن هناك انتهاكات ارتكبت من قبل بعض المرشحين تضمنت دعاية غير مشروعة وربما تقديم رشاوى انتخابية لكنه قلل من تأثيرها على "بطلان العملية الانتخابية".

كما عبر الناخبون المصريون عن ارتياحهم لطريقة سير العملية الانتخابية ونزاهتها وأشاد ناخبون في تصريحات لـ"راديو سوا" بتواجد الجيش مما أدى إلى الشعور بالأمان. وقال بعضهم إنهم "تفاجئوا من عملية التنظيم وسهولة الاقتراع والتعاون من قبل الأجهزة الأمنية".

وأعربت مقترعة في القاهرة عن سعادتها بشفافية الانتخابات، وقالت إن الشعب "قادر متى شاء على تغيير ممثليه عبر انتخابات حرة".

100 سفارة مصرية ترسل نتائجها

في سياق متصل، أعلن السفير عمرو رشدي، المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية، أن 100 سفارة مصرية في الخارج أرسلت نتائج عملية الفرز لأصوات المصريين في الخارج الذين شاركوا في المرحلة الأولى من انتخابات مجلس الشعب، لوزارة الخارجية عبر برقيات دبلوماسية.

وقال رشدي إن وزارة الخارجية قامت بإرسال هذه النتائج للجنة العليا للانتخابات، مضيفا أن وزارة الخارجية في انتظار أن ترسل بقية السفارات النتائج الخاصة بها.

وأشار المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية، إلى أن عددا من السفارات المصرية في الخارج لا تزال مستمرة.

حزب الحرية والعدالة يؤكد تقدمه

وفيما تتواصل الأربعاء عمليات فرز الأصوات في مقار الدوائر بكل المحافظات المصرية التي شهدت إجراء انتخابات المرحلة الأولى وهى القاهرة والإسكندرية وكفر الشيخ ودمياط وبورسعيد والفيوم وأسيوط والأقصر والبحر الأحمر، أكدّ حزب الحرية والعدالة، الذراع السياسي لجماعة الإخوان تقدمه وفقا "للنتائج الأولية" لعمليات الفرز.

وقال الحزب في بيان إن النتائج الأولية تشير منذ بدء الفرز إلى تقدم قوائم حزب الحرية والعدالة، يليه حزب النور (سلفي) ثم الكتلة المصرية ( تيارات ليبرالية).

وأضاف البيان أن النتائج الأولية تشير كذلك إلى "الاستبعاد الشعبي لفلول الحزب الوطني (الذي تم حله وكان يترأسه مبارك) سواء الذين خاضوا هذه الانتخابات من خلال أحزاب تم تأسيسها بعد الثورة أو من خلال أحزاب كانت قائمة بالفعل".

ومن المنتظر أن تعلن النتائج الرسمية للانتخابات التي جرت يومي الاثنين والثلاثاء في وقت لاحق اليوم الأربعاء.

XS
SM
MD
LG