Accessibility links

لقاء الطالباني والحكيم سعيا لتشكيل حكومة وحدة وطنية في العراق


قال الرئيس العراقي جلال الطالباني ورئيس المجلس الأعلى للثورة الإسلامية في العراق عبد العزيز الحكيم إنهما اتفقا على ضرورة توسيع عضوية الحكومة العراقية المقبلة. وذلك لتشمل ممثلين عن الأطياف العراقية الأخرى.
وقال طالباني عقب اجتماعه في دوكان مع عبد العزيز الحكيم إن التحالف الكردي والتحالف الشيعي اتفقا من حيث المبدأ على تشكيل حكومة وحدة وطنية، غير أنه أشار إلى ضرورة توافر بعض الشروط.
وقال إنه يتعين على الأحزاب الأخرى أن تؤمن ببعض المبادئ بما فيها نبذ الإرهاب.
من جانبه، أشاد الحكيم بالتحالف الكردي الشيعي وقال إنه تحالف استراتيجي.
وأضاف أن ذلك لا يعني إبعاد الآخرين كما أنه لا يستهدف أي أحد.
على الصعيد الأمني، قال مسؤول أميركي إن الجيش الأميركي يعتزم نشر أعداد كبيرة من قواته ضمن وحدات الشرطة العراقية بهدف القضاء على أي نشاطات طائفية داخل الشرطة.
وجاء ذلك في أعقاب التقارير التي أفادت خلال الأشهر الماضية بأن عددا من الميليشيات التابعة للأحزاب العراقية التي تم حلها وضمها إلى قوات الشرطة تقوم بأعمال مسلحة بدافع طائفي وأن ولاءها للطائفة التي تنتمي إليها أكبر من ولائها للحكومة العراقية المركزية.
وقال المسؤول الذي رفض الكشف عن هويته إن الهدف من الخطة الجديدة هو الالتفاف حول الشرطة العراقية بهدف السيطرة عليها.
وتجدر الإشارة إلى أن المسؤولين الأميركيين أعربوا عن قلقهم من أعمال العنف التي تقوم بها بعض قوات الأمن والميليشيات الشيعية، خاصة بعد العثور على مراكز اعتقال سرية تابعة لوزارة الداخلية تضم معتقلين من العرب السنة بدت عليهم آثار تعذيب.
على صعيد آخر، أعلن الرئيس البولندي ليخ كازينسكي أنه قرر تمديد مهمة القوات البولندية المرابطة في العراق لمدة عام آخر وذلك غلى غاية نهاية عام 2006.
ويأتي هذا القرار تلبية لدعوة الحكومة الجديدة في وارسو التي طلبت من الرئيس باعتبار القائد الأعلى للقوات البولندية إلغاء قرار الحكومة البولندية السابقة بسحب قواتها من العراق مطلع عام 2006.
وقال رئيس الوزراء البولندي لدى دعوته لتمديد مهمة قوات بلاده في العراق بأنها خطوة صعبة للغاية غير أنها تهدف إلى المساعدة في تثبيت الاستقرار في العراق في الوقت الذي يتقدم فيه نحو إقامة نظام ديموقراطي.
XS
SM
MD
LG