Accessibility links

أليو ماري تجري محادثات في عُمان وسعي فرنسي لإطلاق صراح الرهينة في العراق


بدأت وزيرة الدفاع الفرنسية ميشال أليو ماري زيارة لسلطنة عمان تجري خلالها مباحثات مع السلطان قابوس ونظيرها العماني سيد بدر بن سعود.
وستقضي أليو ماري خلال زيارتها عطلة رأس السنة على ظهر الفرقاطة الفرنسية كوربيه التي تقوم بدوريات في خليج عمان.
وقال مصدر في وزارة الدفاع الفرنسية إن مباحثات أليو ماري مع المسؤولين في عمان سوف تتناول إيران لاسيما وأن مسقط على علاقات طيبة مع طهران ومع الغرب في نفس الوقت.
على صعيد آخر، تقوم فرنسا بجهود مكثفة من أجل إطلاق سراح الرهينة الفرنسي الذي اختطف في بغداد في الخامس من الشهر الجاري.
وحثت فرنسا الفئة المتطرفة التي تحتجز المهندس الفرنسي برنار بلانش كرهينة في العراق على الإفراج عنه وذكرت الخاطفين بأنه ليس لها وجود عسكري في الأراضي العراقية.
فقد جاء في بيان أصدره وزير الخارجية الفرنسية فيليب دوست بلازي أن ما من شيء يبرر احتجاز ذلك المهندس، ودعا خاطفيه إلى إطلاق سراحه فورا.
وأضاف البيان أنه لا يوجد لفرنسا قوات في العراق كما أنها دعت دائما إلى إعادة السيادة التامة للعراق.
وكانت فئة متطرفة غير معروفة قد هددت بقتل الرهينة الفرنسي ما لم تنه فرنسا ما وصف بوجودها غير المشروع في العراق.
XS
SM
MD
LG