Accessibility links

logo-print

محادثات بين موسكو وطهران حول نقل المنشآت النووية الإيرانية إلى روسيا


اتفق مسؤولون إيرانيون وروس كبار على إجراء محادثات حول اقتراح روسي يهدف إلى حل الأزمة بين إيران والغرب بشأن البرنامج الإيراني النووي.
فقد صرح ديبلوماسي إيراني طلب عدم الإفصاح عن اسمه بأن الاتفاق على بحث الاقتراح تم خلال مكالمة هاتفية بين علي لاريجاني كبير المفاوضين الإيرانيين في الشؤون النووية وسكرتير مجلس الأمن القومي الروسي إيغور إيفانوف.
وأضاف الديبلوماسي أن لاريجاني أشار إلى وجود جوانب مبهمة في الاقتراح الروسي ولكن من الممكن بحث إطاره العام، وأن إيفانوف وافق على إرسال وفد إلى طهران لإيضاح مختلف جوانب الاقتراح.
ويذكر أن الاقتراح الروسي الذي يحظى بدعم الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي يدعو إلى إنشاء شركة روسية إيرانية مشتركة لتخصيب اليورانيوم الإيراني في روسيا وذلك في محاولة لتخفيف قلق الغرب من احتمال أن تستخدم إيران اليورانيوم الذي تخصبه في أراضيها في صنع قنابل نووية.
وكان المسؤولون الإيرانيون قد رفضوا في السابق أي اقتراح يحرمهم من حق إقامة منشآت في بلادهم لتخصيب اليورانيوم،
غير أنهم غيروا رأيهم فجأة وأعلن مسؤول كبير أن إيران ستدرس الاقتراح الروسي بجدية وحماس.
وقد استجابت الولايات المتحدة بشكل حذر لقرار الحكومة الإيرانية دراسة المقترح الروسي لتخصيب اليورانيوم الإيراني في روسيا، وقالت إن من السابق لأوانه القول إن ذلك القرار خطوة في الاتجاه الصحيح.
فقد صرح المتحدث باسم الخارجية الأميركية آدم إيرلي بأن من الصعب في الوقت الراهن معرفة معنى القرار الإيراني، لان من غير الممكن الآن معرفة حقيقة النوايا الإيرانية.
وأضاف إيرلي أن الولايات المتحدة ترغب في تحقيق نفس الأهداف التي تسعى روسيا والدول الأوروبية الثلاث إلى تحقيقها وهي أن تتعاون طهران مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية.
وجاءت تصريحات إيرلي تعليقا على التصريحات التي أدلى بها جواد واعظي عضو مجلس الأمن القومي الإيراني التي قال فيها إن من الممكن دراسة الاقتراح الروسي من أجل توضيح ما يتضمنه من أوجه اقتصادية وتقنية وعلمية.
XS
SM
MD
LG