Accessibility links

logo-print

مواجهات بين الشرطة المصرية ولاجئين سودانيين أمام مبنى المفوضية في القاهرة


قتل 20 لاجئا سودانيا وأصيب 100 آخرون على الأقل إثر استخدام الآلاف من الشرطة المصرية خراطيم المياه والهراوات لتفريقهم من أمام مبنى المفوضية العليا لشؤون اللاجئين بالقاهرة.
وقد ارتفع عدد القتلى والمصابين من اللاجئين السودانيين إثر قيام رجال الشرطة المصرية بفض احتجاج قام به آلاف من اللاجئين السودانيين في حي المهندسين في القاهرة الذي أصبح يشبه ساحة قتال.
وأسفر أيضا عن إصابة 75 عنصرا من الشرطة المصرية في المواجهات التي وصفها بيان صادر عن وزارة الداخلية بأنها حدثت نتيجة التدافع بين المعتصمين وقوات الأمن.
وكان اللاجئون يقيمون في مخيم أقاموه أمام المبنى في حي المهندسين منذ ثلاثة أشهر احتجاجا على رفض المفوضية توطينهم في بلدان أخرى.
وقال الدكتور ميلاد حنا الخبير في الشؤون السودانية أنه رغم رفضه تدخل الشرطة المصرية بالقوة على نحو أفضى إلى تلك النتيجة المأساوية إلا أن المشكلة تقع في الأساس على عاتق المفوضية العليا للاجئين:
XS
SM
MD
LG