Accessibility links

الجهاد الإسلامي وكتائب الأقصى لن تلتزما بالتهدئة


أعلنت إثنتان من الفصائل الفلسطينية المسلحة السبت أنهما لن تتقيدا باتفاق التهدئة مع إسرائيل إعتبارا من رأس السنة الميلادية الجديدة.
فقد صرح خضر حبيب أحد قادة حركة الجهاد الاسلامي بأن الحركة في حل من الالتزام بالتهدئة ، مشيرا إلى أنها كلفت الجانب الفلسطيني أكثر مما جناه بسبب استمرار الغارات الإسرائيلية وامتناع اسرائيل عن الإفراج عن السجناء الفلسطينيين.
وأعلن متحدث باسم كتائب الأقصى أن التهدئة إنتهت، وقال إن اسرائيل قضت عليها قبل إنتهاء أجلها من خلال استمرارها في عمليات الإغتيال. وأشار إلى أن المعادلة الآن تتمثل في القصف مقابل القصف وإستهداف المدنيين لقاء إستهداف المدنيين.
أما حركة حماس فانها لم تعلن إن كانت ستستأنف هجماتها بعد إنتهاء أمد التهدئة السبت ، ولكن ممتحدثا باسمها قال إن الحركة وجناحها العسكري سيتعاملان مع أي هجوم إسرائيلي بالشكل المناسب ، وبذلك يحافظان على العملية الانتخابية ويصونان الدم الفلسطيني.
XS
SM
MD
LG